صور.. برلمان العاشر يشكل مبادرة "شباب قادر على التغيير"

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

خلال العامين الماضيين، شهدت مصر كثيرا من المبادرات الشبابية التى تسعى للإصلاح والتغير، ولعل تبنى الرئيس عبد الفتاح السيسى للشباب منحهم الأمل والقوة على الصمود والمشاركة الفعالة لصالح الوطن، وعلى مستوى محافظة الشرقية كان برلمان الشباب الذى شارك فى منتدى شباب العالم الذى عقد بمدينة السلام شرم الشيخ على مدار عامين متواليين، ومن بينهم كان الشاب المهندس عمرو الشيخ ابن مدينة العاشر من رمضان، وطرح العديد من مشكلات المحافظة والمدينة أمام الرئيس، وجميعها كللت بالبدء فى خطوات حلها بأوامر مباشرة من الرئيس.

فى مدينة العاشر من رمضان شكل برلمان العاشر من رمضان مبادرة حملت نفس الاسم "شباب قادر على التغيير" وأطلقوا العديد من المبادرات التى تسعى لتحويل مدينة العاشر من رمضان إلى مدينة تجتمع على قلب رجل واحد من أجل العطاء والمساهمة فى حل بعض المشكلات.

انطلقت البداية منذ حديث المهندس الشاب عمرو الشيخ للرئيس عن مشكلة مستشفى التأمين الصحى بالعاشر من رمضان، وبدأت اللجان المشكلة تقوم بعملها بناء على توجيهات الرئيس، وقتها لم يقف هؤلاء الشباب منتظرين النتائج، وإنما تحركوا يسارا ويمينا داخل المدينة يحفزون شبابها على المشاركة، فى بعض المبادرات المجتمعية الخاصة بالتعليم والتشغيل والتدريب.

العامل الرئيسى لنجاح هؤلاء الشباب هو الروح الجميلة والأخوة التى جمعتهم بينهم، وأصبحوا سفراء للعاشر من رمضان ومحافظة الشرقية فى أكثر من لقاء ومجال سواء على المستوى الأخلاقى أو الثقافى أو العلمى انغمسوا فى العمل العام التطوعى.

 هؤلاء الشباب أطلقوا على أنفسهم كثيرا من الأسماء والألقاب التى تميز بينهم كل على حسب قدراته ومشاركته للفريق، هؤلاء الشباب هم نموذج للشباب المصرى الواعى، الذى يسعى لخدمة وطنه دون السعى لمناصب أو مكاسب شخصية، طرقوا الأبواب فى كل المجالات وتراهم كلما رأيت حركة ونشاط داخل المدينة، عملوا فى كافة الانشطة فى دورات تدريب للشباب، وندوات لمكافحة المخدرات بين طلاب المدارس، وتجميل وزراعة المدارس، والقوافل الطبية، وموائد الأفطار، والأيتام، تحت رعاية مجلس أمناء مدينة العاشر من رمضان.

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق