وزير الأوقاف: من حسن الطالع أن توافق اليمين الدستورية ذكرى غزوة بدر

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال الدكتور محمد مختار جمعة ،وزير الأوقاف، إنه من حسن الطالع أن يتوافق احتفال الوزارة بمناسبة غزوة بدر مع أداء الرئيس عبدالفتاح السيسى القسم الرئاسى أمام مجلس النواب اليوم.

 

 

وأضاف خلال كلمته باحتفال الوزارة بذكرى غزوة بدر ،والتى اقيمت بمسجد السلطان أبو العلا، أن بناء الدولة عملية ليست بالسهلة، وفى غزوة بدر لم تكن فى مكة لأن المسلمين لم يكن لهم دولة فيها ،وكانت غزوة بدر معركة للدفاع عن الدولة التى أقيمت فى المدينة المنورة ،وفى غزوة بدر قريش هى التى حاولت استئصال شقفة المسلمين فكانت أول غزوة غزاها المسلمون وهي غزوة بدر الكبرى ، حيث أكرم الله ( عزّ وجلّ ) المؤمنين بنصر من عنده على قلّة عددهم وعدتهم بالقياس إلى أعدائهم ، يقول الحق سبحانه : ” وَلَقَدْ نَصَرَكُمُ اللَّهُ بِبَدْرٍ وَأَنْتُمْ أَذِلَّةٌ  فَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ * إِذْ تَقُولُ لِلْمُؤْمِنِينَ أَلَنْ يَكْفِيَكُمْ أَنْ يُمِدَّكُمْ رَبُّكُمْ بِثَلَاثَةِ آلَافٍ مِنَ الْمَلَائِكَةِ مُنْزَلِينَ* بَلَى  إِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا وَيَأْتُوكُمْ مِنْ فَوْرِهِمْ هَذَا يُمْدِدْكُمْ رَبُّكُمْ بِخَمْسَةِ آلَافٍ مِنَ الْمَلَائِكَةِ مُسَوِّمِينَ * وَمَا جَعَلَهُ اللَّهُ إِلَّا بُشْرَى لَكُمْ وَلِتَطْمَئِنَّ قُلُوبُكُمْ بِهِ  وَمَا النَّصْرُ إِلَّا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ  ” ، فنزول الملائكة إنما كان لبث الطمأنينة في قلوبهم ، على أن الملائكة أنفسهم إنما نزلوا بأمر الله وثبتوا بتثبيته لهم ، ويقول سبحانه : ” إِذْ يُوحِي رَبُّكَ إِلَى الْمَلَائِكَةِ أَنِّي مَعَكُمْ فَثَبِّتُوا الَّذِينَ آمَنُوا  سَأُلْقِي فِي قُلُوبِ الَّذِينَ كَفَرُوا الرُّعْبَفَاضْرِبُوا فَوْقَ الْأَعْنَاقِ وَاضْرِبُوا مِنْهُمْ كُلَّ بَنَانٍ ” ، ويقول الحق سبحانه : ” فَلَمْ تَقْتُلُوهُمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ قَتَلَهُمْ  وَمَا رَمَيْتَ إِذْ رَمَيْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ رَمَى ” 

 

 

وتابع وزير الأوقاف: " كل ما يمكن أن يهدد الدولة يجب علينا أن نردعه، فبناء الدولة والحفاظ عليها من مقاصد الدين، وأهل الباطل فى كل زمان ومكان يضيق بهم أن يروا دولة قوية للحق والعدل يهدد مصالح المستعمرين فيحاول أهل الباطل إجهاض الدول التى تقوم على العدل والحق.

 

 

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق