للفلاحين.. ترحيل مواعيد زراعة العروة النيلية يحمي المحصول من التغيرات المناخية

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
مع تزايد حدة التغيرات المناخية وارتفاع لفترات طويلة أصبح من المهم ترحيل مواعيد الزراعة لأوقات استقرار درجات الحرارة وانخفاضها لضمان حدوث العمليات الزراعية بشكل طبيعي، مما يعطي الإنتاجية المرجوة من المحصول.

وقال الدكتور شاكر أبو المعاطي رئيس قسم الأرصاد الجوية الزراعية بالمعمل المركزي للمناخ الزراعي، إن ارتفاع درجات الحرارة بشكل ملحوظ خلال فترات طويلة من شهور يوليو وأغسطس تسبب في انخفاض الإنتاجية من محصول كالبطاطس الموسم الماضي بسبب عدم مراعاة المزارعين للتغيرات الجوية التي جدت على المناخ.

وأكد "أبو المعاطي" أن مواعيد العروة النيلية التي تبدأ من نهاية يوليو حتى منتصف أغسطس أصبحت لا تصلح لزراعة محاصيل كالبطاطس والبسلة والثوم والبنجر والفاصوليا وأصبح من الضروري ترحيل مواعيد زراعة تلك العروة إلى نهاية أغسطس والأسبوع الأول من سبتمبر، مشيرا إلى أن زراعة أي من تلك المحاصيل في الوقت الحالي يهدد عملية الإنبات وبقية مراحل نمو النبات وبالتالي يهدد الإنتاجية بشكل كبير.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق