الجامعة العربية تدين إستهداف المدنيين وتدمير عدد من المنشآت غرب سوريا

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

أدانت جامعة الدول العربية إستهداف المدنيين وتدمير عدد من المنشآت فى غرب سوريا خاصة خلال اليومين الماضيين ، ووصفت هذه العمليات العسكرية بأنها خرق للقانون الدولى ولا تخدم هدف الاستقرار وجلب السلام إلى سوريا.

 

وصرح السفير محمود عفيفي، المتحدث الرسمى باسم الأمين العام لجامعة الدول العربية، بأن السيد أحمد أبو الغيط الأمين العام للجامعة العربية يُتابع بقلق التبعات الانسانية للعمليات العسكرية فى شمال غرب سوريا منذ نهاية الشهر الماضي، والتى تكثفت بصورة كبيرة خلال اليومين الماضيين، وما خلّفته من ضحايا مدنيين، فضلاً عن تدمير عددٍ من المنشآت المدنية كالمستشفيات والمدارس.

 


وأكد عفيفى أن أية جهود لمكافحة الإرهاب تحظى بالتفهم اتساقاً مع القرارات المتتالية الصادرة عن مجلس الجامعة فى هذا الشأن، غير أن استهداف المدنيين أو خرق القانون الدولى أمرٌ مرفوض ومُدان، كما أنه لا يخدم هدف الاستقرار وجلب السلام إلى سوريا.

 


وأضاف أن مواجهة الجماعات الإرهابية المتواجدة وسط أعداد كبيرة من المدنيين، كما هو الحال فى شمال حماة وفى إدلب، ينبغى أن يأخذ فى الاعتبار الكُلفة البشرية العالية للضربات العسكرية، خاصة باستخدام الطيران.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق