أخبار عاجلة
اليوم.. بدء طرح تذاكر مباريات بطولة كأس العرب 2021 -
زلزال بقوة 6.1 درجة يضرب سواحل إندونيسيا -
ثلاثي الأهلي على أبواب التجديد -

«سيتوفر قبل نهاية العام».. كبير خبراء الأوبئة بأمريكا يعلن عن علاج لـ كورونا

«سيتوفر قبل نهاية العام».. كبير خبراء الأوبئة بأمريكا يعلن عن علاج لـ كورونا
«سيتوفر قبل نهاية العام».. كبير خبراء الأوبئة بأمريكا يعلن عن علاج لـ كورونا
خصصت الولايات المتحدة الأمريكية 3.2 مليار دولار لدفع جهود تطوير حبوب مضادة للفيروس والفيروسات الخطيرة الأخرى، التي يمكن أن تتحول إلى أوبئة، في تحرك حاسم لمواجهة كورونا.

برنامج جديد مضاد للفيروسات

وأعلن الدكتور أنتوني فاوتشي، كبير خبراء الأمراض المعدية في البلاد، عن الاستثمار، اليوم الخميس، في مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض، في "برنامج جديد مضاد للفيروسات لتطوير عقاقير تعالج الأعراض التي تسببها الفيروسات الخطيرة مثل فيروس كورونا".

وبحسب الأسوشييتد برس، فإن حبوب كورونا، والتي سيتم استخدامها لتقليل الأعراض بعد الإصابة، قيد التطوير ويمكن أن تبدأ في الوصول بحلول نهاية العام، وهي الآن في انتظار الانتهاء من التجارب السريرية. وسيؤدي التمويل إلى تسريع تلك التجارب، وتقديم دعم إضافي لأبحاث القطاع الخاص وعمليات التطوير والتصنيع اللاحقة.

البرنامج الجديد

وقال فاوتشي: إن البرنامج الجديد سيستثمر في "تسريع الأشياء التي هي قيد التقدم بالفعل ضد فيروس كورونا، وسيعمل أيضًا على ابتكار علاجات جديدة للفيروسات الأخرى".

وتابع: "هناك القليل من العلاجات الموجودة للعديد من الفيروسات التي يمكن أن تتسبب في حدوث جائحة"، مضيفا: "من الواضح أن اللقاحات تظل محور دفاعاتنا".

رميديسفير

ووافقت الولايات المتحدة على عقار واحد مضاد للفيروسات، وهو رميديسفير ضد كورونا، وسمحت بالاستخدام الطارئ لثلاث مجموعات من الأجسام المضادة التي تساعد جهاز المناعة على محاربة الفيروس.

ودعا خبراء الصحة، بما في ذلك فاوتشي، بشكل متزايد إلى صنع أدوية على شكل حبوب يمكن للمرضى تناولها بأنفسهم. ويختبر بعض صانعي الأدوية مثل هذه الأدوية، لكن النتائج الأولية قد تتأخر لعدة أشهر أخرى.

وأثبتت الأدوية المتوفرة حاليًا أنها قد تساعد المرضى في تجنب دخول المستشفى أو تقصير وقت الشفاء لعدة أيام.

19 مليار دولار لتطوير لقاحات متعددة

وفي عهد الرئيس السابق دونالد ترامب، ضخت الولايات المتحدة أكثر من 19 مليار دولار لتطوير لقاحات متعددة بسرعة، لكن أقل من نصف هذا المبلغ ذهب لتطوير علاجات جديدة، وأصبح هذا النقص مقلقًا بشكل متزايد مع تباطؤ حملة التطعيم.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

التالى وفيات كورونا بالمغرب ترتفع إلى 9785 حالة والإصابات تسجل 5ر623 ألف