«عشرة» نطالب «العمل الدولية» بمساندة مصر للقضاء علي الإرهاب.. صور

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أعلن الاتحاد العام للغرف التجارية المصرية "أصحاب الأعمال" أمام الدورة 107 لمؤتمر العمل الدولي، تعليقا على تقارير المدير العام لمنظمة العمل الدولية والموضوعات الفنية المعنونة "العنف والتحرش في العمل، والحوار الاجتماعي والثلاثية والتعاون الإنمائي" المعروضة علي المؤتمر في دورته الحالية ، قد جاءت في حينها ، حيث تعاني مجتمعاتنا من مشكلات جمة ، متعلقة بهذه الموضوعات.
ورأس وفد مصر في الدورة وزير القوي العاملة ، محمد سعفان، بحضور السفير علاء يوسف، مندوب مصر الدائم لدي الأمم المتحدة ومنظمة التجارة العالمية والمنظمات الدولية الأخري بجنيف.
وقال الدكتور عبد الستار عشرة في كلمة أصحاب أعمال مصر أمام ممثلي "حكومات وأصحاب أعمال وعمال" 187 دولة أعضاء في منظمة العمل الدولية : لقد آن الأوان أن ننظر لهذه الموضوعات بعين الاعتبار ، ونضعها علي بساط البحث والنقاش ، تمهيدا لإصدار اتفاقيات أو توصيات بشأنها .
وتابع "عشرة" أن منطقتنا العربية ، والشرق الأوسط بصفة عامة يموج بالعديد من المشكلات ، التي خلقتها قوي باغية من أعداء السلام ، والاستقرار بدعوي كاذبة للديمقراطية ، منوها إلي أن هذه القوي تعاونت مع الإرهاب ودعمته ودفعته لتنفيذ مآربه ، وقد قدر لبلادي مصر أن تنجو من الإرهاب الذي يتسربل بسرابيل مذهبية ، أو دينية ، أو سياسية ، كذبا وافتراءًا.
وشدد علي ضرورة أن يساند أصحاب الأعمال والعمال الأعضاء بمنظمة العمل الدولية الحكومات لتتخلص بلادنا من هذا البلاء ، وحتي يعم السلام والأمن ربوع العالم .
وقال "عشرة " : إن مصر من أوائل الدول التي انضمت لمنظمة العمل الدولية وتلتزم من خلال شركائها الاجتماعيين بالمشاركة والتفاعل مع فعاليات واجتماعات ومؤتمرات المنظمة ، وتنأى بنفسها عن العدوان أو التدخل في شئون الآخرين، وتحترم الاتفاقيات التي صدقت عليها.
واختتم كلمته مشددا علي أنه في عالمنا شعبا مازال يعاني أسوء اشكال الاستعمار والعنصرية والظلم علي يد شرذمة من خشاش الأرض- ألا وهو الشعب العربي الفلسطيني ، مؤكدا أنه مهما طال الأمد فان هذا الظلم سوف يزول ، وسوف ينقشع الاستعمار الصهيوني البغيض عن أرض فلسطين الحرة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق