أخبار عاجلة

محلل يقارن بين الأسلحة المضادة للأقمار الصناعية الروسية والأمريكية

محلل يقارن بين الأسلحة المضادة للأقمار الصناعية الروسية والأمريكية
محلل يقارن بين الأسلحة المضادة للأقمار الصناعية الروسية والأمريكية

ووفقًا لقائد قوات الفضاء الأمريكية، اللواء جون ريموند، فإن روسيا مسلحة بأنظمة قادرة على تدمير الأقمار الصناعية الأمريكية. في الوقت نفسه، أشار إلى أن الفضاء أصبح منطقة حرب مثل الأرض أو البحر.

وأشار المحلل الروسي معلقا على تصريحات ريموند إلى أن موسكو تقوم بالفعل بتطوير وامتلاك أسلحة مضادة للأقمار الصناعية. تمامًا مثل الولايات المتحدة نفسها، لا توجد اختلافات تقريبًا.

وقال روزين في مقابلة مع وكالة الأنباء الفيدرالية: "هناك أسلحة مضادة للأقمارالصناعية، تعطل الأقمار الصناعية للعدو. وتجري التجارب باستخدام أسلحة الليزر التي تدمر الأجهزة الإلكترونية الموجودة على الأقمار الصناعية للعدو".

وفقًا للخبير، تمتلك الولايات المتحدة أسلحة مماثلة، بل وأكثر من ذلك، استطاع البنتاغون صنع صواريخ باليستية يمكنها تدمير الأقمار الصناعية. وأعرب عن اعتقاده بأن موسكو وواشنطن تخوضان بالفعل سباق تسلح في الفضاء.

تمتلك الولايات المتحدة وروسيا والصين حصة متساوية من الأسلحة المضادة للأقمار الصناعية، على الرغم من أن تصاميم موسكو أكثر تقدمًا. ومع ذلك، تصر روسيا على توقيع اتفاقية بشأن نزع السلاح من الفضاء الخارجي، وهو ما ترفضه الولايات المتحدة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة SputnikNews ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من SputnikNews ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق الدفاع الروسية تجهز فرقة صواريخ أخرى بمنظومات "يارس"
التالى توسع ملحوظ لنفوذ دول الناتو في أوكرانيا... فيديو وصور