دراسة تكشف: الابتعاد عن يجعلك أقل اكتئابا وأكثر إنتاجية

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

كشفت دراسة جديدة شملت آلاف الشباب من مستخدمى شبكة ، أن الابتعاد عن شبكة التواصل الاجتماعى يجعلهم أقل اكتئابا وأكثر إنتاجية وأفضل فى التعامل مع المال.

وبحسب موقع TNW الهولندى، فقارن الباحثين بين أنشطة أكثر من 1750 طالبًا من طلاب الجامعات فى الولايات المتحدة فى عام 2017 ممن ابتعدوا عن فيس بوك لمدة أسبوع أو ظلوا على منصة التواصل الاجتماعي، حيث تم نشر الدراسة التى تحمل اسم الأثار الاقتصادية لفيس بوك فى مجلة Experimental Economics.

وعثر الفريق أن الابتعاد عن فيس بوك أدى لاستهلاك الناس لأخبار أقل بشكل عام، لكنه أيضا أدى لتقليل وعيهم بالأخبار المزيفة وغير السائدة فى نفس الوقت.

وقد درس الخبير الاقتصادى Roberto Mosquera، من جامعة Universidad de las Américas فى الإكوادور وزملاؤه 1765 طالبًا يستخدمون فيس بوك فى جامعة Texas A&M الأمريكية، وقاموا بتقسيم المشاركين إلى مجموعتين، إحداهما ابتعدت عن فيس بوك لمدة أسبوع، بينما استمرت المجموعة الأخرى فى استخدم المنصة ضمن الفترة نفسها.

وقد عثروا على أن الطلاب الذين توقفوا عن استخدام فيس بوك كانوا أكثر إنتاجية، وأبلغوا عن شعورهم بأنهم أقل اكتئابًا، وانخرطوا فى أنشطة صحية، إذ قال الباحثين: إن الشبكة الاجتماعية لها تأثيرات كبيرة على جوانب مهمة من الحياة لا تتعلق مباشرة ببناء ودعم الشبكات الاجتماعية.

كذلك فقد سأل الباحثين المتطوعين عن المبلغ الذى يريدون الحصول عليه كتعويض عن التخلى عن فيس بوك لمدة أسبوع واحد، ووجدوا فى المتوسط أن المشاركين اعتبروا أن أسبوع واحد على فيس بوك يساوى 67 دولار، وهو جزء كبير من الميزانية الأسبوعية للطالب العادي، فيما زادت هذه القيمة بنسبة تقارب 20 فى المئة بعد أسبوع من الابتعاد عن المنصة، ويشير الباحثون إلى أن هذا القيمة المتزايدة نموذجية لعلاقة الإدمان بالمنصة.

وإلى جانب الآثار الصحية والمالية، فقد وجد الباحثون أيضًا أن المشاركين الذين أخذوا استراحة من منصة التواصل الاجتماعى يستهلكون أيضًا أخبارًا أقل، وقال الباحثين: إن تقييد الشبكة الاجتماعية الأكبر عالميًا قلل من استهلاك الأخبار ولا يستعيض المشاركون بمصادر أخبار أو منصات تواصل اجتماعى أخرى عندما يبتعدون عن فيس بوك لفترة قصيرة من الوقت.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق