وول ستريت جورنال: فيزا وماستركارد يرفضان دعم ليبرا علنا

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

ذكر تقرير لصحيفة وول ستريت جورنال أن المديرين التنفيذيين لعدد من الشركات الشريكة لإطلاق ليبرا رفضوا دعمها علنا​​، على الرغم من الطلبات المقدمة من لهم للقيام بذلك.

ويدعى التقرير، استنادًا إلى مصادر مجهولة، أن فيزا وماستركارد وغيرهم يعيدون النظر فى تورطهم بهذه العملة الرقمية، بعد الكم الهائل من الانتقادات التى حصلت عليه.

ويأتى هذا  فى الوقت الذى يستعد فيه أعضاء فى جمعية ليبرا للاجتماع فى واشنطن العاصمة غدا الخميس ، لذلك من المحتمل أن نكتشف قريبًا ما إذا كانوا سيتجمعون أو ينفصلون عن بعضهم البعض.

 ورد ديفيد ماركوس من فيس بوك على هذا التقرير عبر عدد من التغريدات على حسابه الشخصى بتويتر، قائلا: "لكى تنجح ليبرا، فإنها تحتاج إلى أعضاء ملتزمين، وعلى الرغم من أننى لا أعلم بخطط منظمات محددة لعدم تكثيفها، فإن الالتزام بالمهمة هو أكثر أهمية من أى شيء آخر. "

جدير بالذكر مرت بضعة أشهر منذ  علان فيس بوك رسمياً عن عملتها الرقمية المشفرة "Libra" بدعم من بعض الأسماء الكبيرة بما فى ذلك Visa و Mastercard، ومنذ ذلك الحين لم نسمع سوى القليل عن ذلك بخلاف زيادة التدقيق من قبل المنظمين والمصرفيين والسياسيين فى جميع أنحاء العالم، فى حين بقى هؤلاء الشركاء هادئين.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق