OnePlus 7T قد يكون أفضل Pixel يمكن شراؤه

البوابة العربية للأخبار التقنية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

هناك ثلاثة أنواع من مستخدمي أندرويد هم: الأشخاص الذين يريدون مجرد ذكي مناسب، والمتحمسين الذين يحبون ما تفعله شركة على صعيد الأجهزة والعتاد، والعشاق الذين يريدون فقط أندرويد خام من .

وتتقاطع هذه الأنواع مع بعضها البعض، مثل الأشخاص الذين يحبون أجهزة سامسونج لكنهم يرغبون في نظام تشغيل أجهزة (Pixel) من جوجل.

ويساعد التنافس على إبقاء الأمور مشتعلة بالنسبة للمستخدمين، كما أنه يجعل الشركات التي تصنع الهواتف متأهبة بشكل مستمر للفوز بالمستخدمين.

لكن هناك نوع رابع من مستخدمي أندرويد يكتسب المزيد من القوة في ظل الزيادة المستمرة في أسعار الأجهزة، التي وصل بعضها إلى حاجز ألف دولار، بينما تجاوزها البعض الآخر.

ويقدر هذا النوع الرابع العتاد الذي تقدمه سامسونج في أجهزتها والنظام التشغيلي الخام الذي تقدمه جوجل ضمن أجهزتها، لكنهم لن ينحازوا إلى أي جانب ما لم تزودهم الشركة بشيء مثير للإعجاب حقًا.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

ويأتي هنا دور هاتف (OnePlus 7T)، إذ إن شركة ون بلس الصينية رائدة دائمًا من حيث تقديمها لمنتجات تبدو أنها تستحق ًا أعلى من سعرها الفعلي.

ودأبت الشركة منذ سنوات على إطلاق هواتف بمواصفات قوية وبسعر مقارب لأسعار الهواتف من الفئة المتوسطة، لكن الشركة بدأت بتغيير استراتيجيتها ببطء.

ويعد (OnePlus 7T) الجهاز الذي تحصل من خلاله على مواصفات الهواتف الرائدة، لكن بسعر أقل بعدة مئات من الدولارات بالمقارنة مع أفضل منافسيه.

وبعبارة أخرى، فإن هاتف ( Note 10) يتجاوز سعره 900 دولارًا، ومن المتوقع أن يأتي هاتف (Google Pixel 4 XL) ضمن الفئة السعرية نفسها، لكن يمكنك شراء (OnePlus 7T) مقابل 599 دولارًا فقط.

وقد يكون طراز (OnePlus 7T) الأفضل بين نماذج (OnePlus 7)، إذ بالمقارنة مع (OnePlus 7 Pro)، فإن (OnePlus 7T) يحتوي على شاشة مسطحة، ووحدة معالجة مركزية أسرع، وكاميرات أفضل، ونظام التشغيل أندرويد 10، ولا توجد منبثقة.

كما أن الهاتف يوفر معدل تحديث للشاشة يبلغ 90 هيرتز وبسعر أقل، بالإضافة إلى أن شركة ون بلس تصنع بعضًا من أفضل الهواتف التي يمكنك شراؤها اليوم بأي ثمن.

وبالرغم من أن (OnePlus 7 Pro) يحتوي على ميزات قد تجعله مرغوبًا أكثر من (OnePlus 7T)، لكن مع ذلك، فإن المستخدم قادر في هذه الحالة على توفير المال مقارنةً بهاتف (Galaxy Note 10) أو (Google Pixel 4 XL).

وينبغي القول: إن شركة جوجل بحاجة إلى إبهار الناس بشكل فعلي إذا أرادت منهم اختيار (Google Pixel 4 XL) الأغلى ثمنًا بدلًا من (OnePlus 7T)، وعدم الاعتماد على ميزات، مثل إيماءات اليد؛ و (Face Unlock)، لإحداث الفرق.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة البوابة العربية للأخبار التقنية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من البوابة العربية للأخبار التقنية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق