ظهور الوشق الآيبيرى المهدد بالانقراض فى إسبانيا لأول مرة منذ 100 عام

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تمكن مسؤول فى الحياة البرية من التقاط صورة للوشق الآيبيرى المهدد بالانقراض، والذى شوهد آخر مرة وهو يتجول فى التلال والغابات بإقليم كتالونيا الإسبانى منذ أكثر من 100 عام، ما يؤكد عودته من جديد.

والتقط المسؤول الصورة للسنور البرى فى غابة على مشارف مدينة برشلونة هذا الأسبوع، وتم الاحتفاظ بالموقع الدقيق سرا لحماية الحيوان، وعرف بأنه ذكر وعمره أربعة أعوام وولد فى مشروع للتناسل فى الأسر بمدينة ولبة جنوب غربى إسبانيا، وأطلق فى البرية بعد ذلك بعام فى البرتغال، ولكن ليس لدى خبراء الحياة البرية أى فكرة عن الكيفية التى قطع بها القط الرحلة إلى الشمال الشرقى من إسبانيا، ولكنهم تمكنوا من التعرف عليه من خلال طوق التعقب، على الرغم من أنه توقف عن إصدار إشارة منذ أكثر من عام.

وأشار موقع "ذا لوكال" إلى أن وجود حيوان الوشق فى منطقة برشلونة ستكون قصيرة لأن مسؤولى الحياة البرية يعتزمون اصطياده وإطلاقه فى مكان آمن وبيئة أكثر ملاءمة.

ويوجد حيوان الوشق فى جميع أنحاء إسبانيا والبرتغال وأجزاء من جنوب فرنسا، وكانت أعداده فى مطلع القرن العشرين تقدر بأكثر من 100 ألف حيوان، ومع سنوات من الصيد الجائر وفقدان الغابات لصالح الزراعة تناقصت أعداد السنور البرى لأقل من 10 آلاف بنهاية ثمانينيات القرن الماضى.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق