تويتر تضيف خدمة جديدة لمستخدميها

دليل البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

أعلنت شركة تويتر لمستخدميها خدمة جديدة تمح لهم اخفاء الردود غير المرغوب فيها أسفل التغريدات الخاصة بهم دون أن أن يتم حذفها.
وكانت الوظيفة التي أعلنت عنها تويتر قد بدأت خطواتها نحو الإقرار من خلال تجريبها على نطاق ضيق يتعلق بدولة كندا قبل أن يتم توسيعها لتشمل الولايات المتحدة الأمريكية واليابان ليتم توسيعها شاملة جميع مستخدمي تويتر فيي كافة أنحاء العالم.
وتعد هذه الوظيفة من الوظائف الهامة التي كان الكثير من المستخدمين بحاجتها للاحتفاظ ببعض الردود التي يحتاجونها خلال النقاش لاستدعائها عند الحاجة لها لا سيما في المسائل القضائية، وفي ذات الوقت حجبها عن المتابعين شكل عام، والتي لا يفضلون لهم أن يرونها.

آلية عمل خدمة اخفاء الردود

يعتمد موقع التغريد تويتر على مجموعة من أدوات التحكم التي تسير الموقع شكل آلي وخوارزميات برميجية في قاعدة البيانات المركزية للموقع، فيمكن التحكم في التغريدات وسيرها، فيتم حجم حسابات تلقائياً تبعاً لكلمات مفاتحية قد زودت بها لوحة التحكم، لكن بعدطرح هذه الخدمة فإن المستخدم يمكنه التحكم في إمكانة إبقاء الرد ظاهراً أو اخفاءه عند شعوره بالضيق منه.
حيث ينقر المستخدم على الزر في الجهة اليمنى في الأعلى للتغريدة فسيفتح له نافذة تعر له العديد من الخيارات منها ” حجب” و “كتم النقاش” وسيظهر “اخفاء الردود” وعند الضغط عليه يختفي الرد تلقائيا لجميع المتابعين للنقاش في تويتر لكن يمكن لصاحب الحساب أن يحتفظ بها ويراه.

الهدف من الخدمة

وقد بينت شركة تويتر انها طرحت خدمتها الأخيرة للسماح للمستخدمين “بمزيد من التحكم في تجربتهم”، ليشعر المسستخدم بالتحكم بعيداً عن المقصات الإجبارية التي تحذف الردود، بحيث يمكن ظهور رمز جديد لمن يدير الحساب يبين أن هناك ردودا مخفاة يمكنه إظهارها أو العودة إليها متى شاء.
وأكدت القائمون على تويتر بأنهم يهدفون من ذلك يقولهم ” نريد أن نفهم كيف تتغير المحادثات إذا تمكن الشخص الذي بدأ النقاش من إخفاء الردود”، وأنه “استنادا إلى الأبحاث والاستطلاعات التي أجريناها خلال الاختبار الأولي في كندا، لاحظنا العديد من الاتجاهات الإيجابية”.

انتقادات للخدمة وردود تويتر:

وخالفت الشركة الذين ينتقدون هذه الخدمة بأنها تغيب وجهة نظر الآخر بقولها “في الواقع، لا يبدو أن الوظيفة تُسكت نقاش أصحاب الأفكار المعارضة، وإنما يميل المستخدمون إلى إخفاء الردود التي يعتبرونها غير ذات صلة أو مسيئة أو غير مفهومة”.
ويبدو أن إدارة شركة تويتر تسعى لطرح خدمات جديدة في إطار تطوير ذاتها، كما أنها تسعى لتطهير الحسابات والردود غير المرغوب فيها، لا سيما بعد احتماعاتها المتكررة مع قيادة الولايات المتحدة الأمريكية في إطار ضبط المحتوى على مواقع التواصل الإجتماعي إلى جانب الفيسبوك وقوقل.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة دليل البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من دليل البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

0 تعليق