بسبب استخدامها لتقنية التعرف على الوجه.. عواميد الإضاءة الذكية تثير الجدل

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

يوجد حاليا حوالى 4 آلاف عمود من عواميد الإنارة الذكية فى الشوارع الأمريكية يمكنها أن تستخدمها تقنية التعرف على الوجه فى مدينة سان دييجو، والتى يمكنها أن تسجل الفيديو والصور ولديها تقنية التعرف على الوجه، حيث بدأت كوسيلة لزيادة السلامة العامة فى الشوارع ولكنها حاليا تثير المخاوف من أنها تغزو الخصوصية وتتجسس على المارة وبالتالى تقتحم الحقوق المدنية للمواطنين.

 

ووفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، يطالب بعض سكان سان دييغو بكاليفورنيا بإزالة كل هذه الأنظمة التى تعد غزوا لخصوصيتهم، فتستخدم الأجهزة وسائل استشعار لجمع مجموعة من المعلومات، مثل الأمور المتعلقة بالطقس ومواقف ، ولكنها تستخدم أيضًا تقنية التعرف على الوجه لعدد المشاة.

 

وكان قد وافق مجلس مدينة سان دييغو على تثبيت هذه الأجهزة الذكية في ديسمبر 2016، ويوجد الآن حوالي 4200 منها، وكان الهدف هو تحسين حركة المرور ومواقف السيارات، بالإضافة إلى تعزيز السلامة العامة والوعي البيئي ومعيشة سكان سان دييغو بشكل عام"

 

ولكن حاليا هناك حالة من القلق الشديد بين الكثيرين، لأن هذه الكاميرات قد تم تركيبها وتستخدم في جميع أنحاء هذه المدينة دون أي إشراف.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق