اكتشاف فضائى جديد يثبت صحة نظرية النسبية.. اعرف التفاصيل

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

كل يوم يظهر أمر جديد يعد بمثابة إثبات لصحة نظرية إنشتاين الخاصة بالنسبية العامة، ولعل هذه المرة تم تأكيد النظرية مرة أخرى عن طريق ملاحظة نجم نابض على بعد 25000 سنة ضوئية من الأرض.

 

ووفقا لما ذكره موقع "space" الأمريكى، فإن العلماء لاحظوا هذا النجم على مدار 14 عامًا، وهو نجم نيوتروني دوار PSR J1906 + 0746، حيث رصدوا حالة من التمايل لنجمين نابضين وهما يدوران حول بعضهما البعض، وهي ظاهرة نادرة تنبأت بها النسبية العامة.

 

ونشر علماء الفلك بقيادة جريجوري ديسجين من معهد ماكس بلانك لعلم الفلك الراديوي في بون بألمانيا نتائجهم في عدد مجلة العلوم، حيث يمكن أن تساعد النتائج التي توصلوا إليها في تقدير عدد هذه النجوم النابضة في مجرتنا ومعدل الاندماجات النجمية النيوترونية، والتي قد تنتج موجات الجاذبية التي تنبأت بها النسبية أيضًا، والتي يمكن ملاحظتها على الأرض.

 

وقالت انجريد ستيرز المؤلفة المشاركة في الدراسة من جامعة كولومبيا البريطانية في فانكوفر: "النجوم النابضة يمكن أن تقدم اختبارات للجاذبية لا يمكن القيام بها بأي طريقة أخرى، هذا مثال أجمل لمثل هذا الاختبار".

 

وتصف النسبية العامة، التي وضعها ألبرت أينشتاين لأول مرة في عام 1915، كيف تشوه المادة والطاقة نسيج الزمان والمكان لخلق قوة الجاذبية، وبالتالى إذا وجد نجمان نابضان يدوران حول بعضهما البعض، فإن النسبية العامة تتنبأ بأنهما يمكن أن يخلقا تمايلًا بسيطًا أثناء دورانهما وتسمى هذه الجاذبية الحركة الدورانية النسبية.

 

وقال مايكل كرامر مدير قسم الفيزياء الأساسية بمعهد ماكس بلانك في قسم أبحاث علم الفلك الراديوي في بيان "التجربة استغرقت وقتًا طويلاً لإكمالها، ولكن التحلي بالصبر والاجتهاد قد أثمر حقًا ةجاءت النتائج متوافقة مع نظرية إينشتاين".

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق