كيف تساعد الأبحاث الطبية بمحطة الفضاء الدولية المرضى على الأرض؟

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

توضح الدكتورة سيرينا أونيون تشانسلور، طبيبة العيون الأمريكية التى تحولت إلى رائدة فضاء فى ناسا، وقضت 197 يومًا في الفضاء على متن المحطة الفضائية الدولية (ISS) العام الماضي، كيف تساهم الأبحاث الطبية فى الفضاء فى حل مشكلات المرضى على الأرض.

 

ووفقا لما ذكره موقع "space" الأمريكى، قالت أونيون تشانسلور في المؤتمر الدولي لبحوث وتطوير الفضاء (ISSRDC) السنوي لهذا العام في جورجيا، "غالبية العلوم الصحية وعلوم الحياة التي نقوم بها على محطة الفضاء الدولية تساعد على المرضى على الأرض".

 

وأشارت إلى دراسات المحطة الفضائية حول أدوية السرطان في الجاذبية الصغرى، حيث يمكن للخلايا التي يصعب نموها أن تنمو بطريقة ثلاثية الأبعاد تشبه كيفية تكوينها في الجسم، ونتيجة لذلك ، تعيش الخلايا التي تنمو في الفضاء فترة أطول، مما يتيح للباحثين مزيدًا من الوقت لدراستها واختبارها.

 

وتوفر النتائج تطورات تدريجية في مجال الطب، حيث تعبر رائد الفضاء عن مشاعرها تجاه هذه العملية الطبية قائلة "بالنسبة لي، أحببت إجراء البحوث الطبية، وكان من السهل أن أرى كيف تم تطبيقه على مرضاي".

 

وجدير بالذكر أن الدكتورة سيرينا في عام 2009، تم اختيارها كمرشحة رائد فضاء، وتخرجت من تدريب رائد فضاء بعد عامين، حيث طارت إلى الفضاء كجزء من البعثات رقم 56 و 57  من 6 يونيو إلى 19 ديسمبر 2018.

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق