الجيش الأمريكى يختبر بالون مراقبة يستخدم الرادار والفيديو فى التعقب

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

يختبر الجيش الأمريكي تقنية جديدة للمراقبة على ست ولايات، حيث تشمل المبادرة إطلاق ما يصل إلى 25 بالونًا شمسيًا بدون طيار والتي ستنطلق على مسافة 250 ميلًا عبر وسط الولايات المتحدة.

 

ووفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، ستتم الاختبارات خلال شهرى أغسطس وسبتمبر، حيث ستحوم البالونات على ارتفاع 65000 قدم فوق ولايات ساوث داكوتا ومينيسوتا وأيوا ويسكونسن وميسوري وإلينوي، لتعقب تحركات الناس.

 


البالون 

 

وسيتم إجراء اختبارات على ارتفاع عالٍ على ساوث داكوتا لتوفير نظام مراقبة مستمر لتحديد وردع تهديدات المخدرات والأمن الداخلي، وسيتم إجراء الاختبارات من قبل القيادة الجنوبية للولايات المتحدة (Southcom) ، وهي ذراع وزارة الدفاع الأمريكية.

 

كما أن البالونات مزودة بتقنية رادار حساسة قادرة على تعقب المركبات من خلال العاصف وخلال النهار والليل، فإن جهاز رادار واحد قادر على التقاط حركة كل سيارة في دائرة نصف قطرها 25 ميلًا.

 

ويشير التقرير أيضًا إلى أن البالونات قد تحتوي على إمكانات الفيديو، فإن النظام يستخدم تسع كاميرات منفصلة لإنشاء مناظر بانورامية لمدن بأكملها أو مساحات أخرى من الأرض.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق