هل ستؤثر الحرب التجارية بين أمريكا والصين على صناعة الروبوتات؟

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

تصاعدت وتيرة الغضب بين الولايات المتحدة والصين خاصة بعد وضع هواوى على القائمة السوداء، وتستمر التوترات التجارية المتزايدة بينهما بما يثير مخاوف بشأن المعادن النادرة، التى تحتاجها منتجات التكنولوجيا الفائقة مثل الروبوتات والطائرات بدون طيار والسيارات الكهربائية.

 

ووفقا لما ذكره موقع "phys" فقامت الصين مؤخرًا برفع التعريفات الجمركية إلى 25٪ على الصادرات النادرة إلى الولايات المتحدة، وهددت بوقف الصادرات تمامًا بعد أن قامت إدارة ترامب برفع التعريفات الجمركية على المنتجات الصينية.

 

ويتم استخراج معظم المعادن الأرضية النادرة من المناجم فى الصين، حيث تجعل الأجور المنخفضة والمعايير البيئية، الإنتاج أرخص وأسهل.

 

المناجم
المناجم

 

لكن خبراء التجارة يقولون إنه لا ينبغى لأحد أن يخاف من تهديدات الصين بوقف تصدير العناصر إلى الولايات المتحدة، حيث إنه يوجد منجم معدنى نادر للولايات المتحدة في كاليفورنيا، كما تعد أستراليا وميانمار وروسيا والهند من كبار المنتجين للمعادن الغامضة إلى حد ما، وتمتلك كل من فيتنام والبرازيل احتياطيات ضخمة من الأرض النادرة.

 

وعلى الرغم من أن الولايات المتحدة هى من بين أفضل 10 دول في العالم لإنتاج المعادن النادرة، إلا أنها أيضًا مستورد رئيسي للمعادن، حيث تتطلع إلى الصين للحصول على 80٪ مما تشتريه من بلدان أخرى، وفقًا للمسح الجيولوجي الأمريكي. 

 

وأنتجت الصين العام الماضي حوالي 120 ألف طن متري من المعادن النادرة، في حين أنتجت الولايات المتحدة 15 ألف طن متري.

 

فيما تعتمد الولايات المتحدة أيضًا على الصين لفصل المعادن التي تم سحبها من منجم ممر الجبل، وهو منجم الأرض الوحيد النادر في الولايات المتحدة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق