النقص العالمى بإنتاج الرقائق الإلكترونية يخيم على أرباح شركات السيارات

النقص العالمى بإنتاج الرقائق الإلكترونية يخيم على أرباح شركات السيارات
النقص العالمى بإنتاج الرقائق الإلكترونية يخيم على أرباح شركات السيارات

أعلنت شركات صناعة السيارات اليابانية تويوتا ونيسان وهوندا عن نتائج الربع الثالث هذا الأسبوع مدعومة بتعافي الطلب في الصين والولايات المتحدة، لكن النقص العالمي في الرقائق خيم على توقعات أرباحها.

 

وأدى ارتفاع الطلب على الإلكترونيات مع بقاء المزيد من الناس في منازلهم بسبب جائحة فيروس كورونا إلى نقص في أشباه الموصلات، مما أجبر شركات صناعة السيارات على خفض الإنتاج في وقت تعافت فيه المبيعات بسرعة أكبر من المتوقع.

 

كما خفضت شركتا سوبارو كورب ومازدا موتور من الإنتاج أيضًا، وكذلك فعلت شركات صناعة السيارات الأخرى بما في ذلك فولكس فاجن إيه جي.

 

قال جيمس هونج، المحلل في Macquarie Capital ، "يبدو أن نقص الرقائق له تأثير أكبر على اليابانيين والأوروبيين لأن النقص ناتج بشكل أساسي عن NXP Semiconductors و Infineon"، مضيفًا أن المنافسين الكوريين لديهم عدد أكبر من الموردين المحليين وأكثر مخزون الرقائق.

 

ويقوم صانعو الرقائق الذين يزودون شركات السيارات بالاستعانة بمصادر خارجية لمعظم إنتاجهم لمصنّعين متعاقدين مثل TSMC التايواني، والذي يقول المحللون إنه غالبًا ما يعطي الأولوية للطلبات من عملاء الإلكترونيات الذين يمثلون جميع إيراداتهم تقريبًا.

 

وتفاقم نقص الإمدادات بسبب الإجراءات السابقة للإدارة الأمريكية للحد من عمليات نقل التكنولوجيا إلى الصين، والتي ضربت مصانع الرقائق الصينية، وكذلك بسبب حريق في مصنع رقائق في اليابان وإغلاق فيروس كورونا في جنوب شرق آسيا.

 

ومن المقرر أن تعلن شركتا هوندا موتور ونيسان موتور عن نتائج الربع الثالث يوم الثلاثاء، وتويوتا موتور كورب يوم الأربعاء.

 

ويتوقع المحللون في استطلاع أجرته Refinitiv أن تتوقع تويوتا، أكبر شركة لصناعة السيارات في العالم من حيث مبيعات السيارات، أرباحًا تبلغ 1.5 تريليون ين (14.22 مليار دولار) للسنة المنتهية في 31 مارس. ويقارن ذلك بأرباح 1.3 تريليون ين توقعتها تويوتا في نوفمبر.

 

وقالت تويوتا الشهر الماضي إنها ستخفض إنتاج شاحنتها الصغيرة تندرا كاملة الحجم في مصنعها في سان أنطونيو بولاية تكساس.

 

وأظهرت بيانات رفينيتيف، أن شركة هوندا تتوقع على الأرجح أرباحا تبلغ 463.6 مليار ين، مقارنة مع توقعاتها البالغة 420 مليار ين.

 

وقالت مصادر لرويترز إن هوندا ستخفض إنتاجها المحلي هذا الشهر من طرازات مثل طراز Fit ومركبة صغيرة من سلسلة N.

 

ومن المرجح أن تتنبأ نيسان بخسائر تشغيلية تبلغ 230.09 مليار ين للعام بأكمله، وفقًا لرفينيتيف، بانخفاض عن توقعات بالخسارة البالغة 340 مليار ين.

 

ومن غير الواضح إلى متى سيستمر النقص في الرقائق.

 

وتتوقع Macquarie Capital أن يتأثر إنتاج السيارات حتى منتصف عام ، مع زيادة صانعي الرقائق في الإنتاج، بينما قالت شركة البيانات IHS Markit إن النقص قد يستمر حتى الربع الثالث من هذا العام.

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق جوجل تضيف ميزة تكبير وتصغير مقاطع الفيديو في Google Photos
التالى إضافة وعرض صور webp الى بلوجر لزيادة سرعة المدونة : الدرس 176