%60 من الأشخاص يعتقدون أن أجهزة المنزل الذكية مخيفة رغم امتلاكها

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

كشفت دراسة جديدة أنه على الرغم من أن الأشخاص يهتمون بالخصوصية، إلا أنهم لا يتوقفون عن شراء الأدوات التى تعرض بياناتهم الشخصية للخطر.

 

ووفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، فإن جمعية الإنترنت والمستهلكين العالميين أجرت استبيانا على آلاف من البشر بأمريكا الشمالية وأوروبا وآسيا، لفهم أفضل للعلاقة بين المستهلك والأجهزة الذكية، بما فيها الأجهزة المرتبطة بالإنترنت، فيما عدا التليفونات وتطبيقات الهاتف التى تسبب مشاكل كبيرة حول أزمة الخصوصية.

 

ووجد الباحثون أن عينة الدراسة تستخدم منتجات مثل  Google Home وأمازون أيكو وأدوات اللياقة الذكية وأجهزة الألعاب المتصلة بالإنترنت، ويتشاركون فى قلقهم حول كيفية جمع هذه الأجهزة للبيانات الشخصية ومشاركتها.

 

وبينت النتائج أن هناك 70% من المستخدمين فى أمريكا خائفون مما يتعلق بأمور الخصوصية من هذه الأجهزة مقارنة بـ64% فقط من المستخدمين فى بريطانيا، و60% فقط فى فرنسا، ويختلف المتوسط مع اختلاف الدول، ولكن فى عموم الدراسة كان 60%.

 

ولعل الأمر الأكثر غرابة فى هذا الشأن، أن أكثر من 75 من هؤلاء المستخدمون الذين عبروا عن هذا الأمر لديهم أجهزة ذكية ولا يمكنهم الاستغناء عنها، على الرغم من مخاوفهم عن سياسة جمع بياناتهم الشخصية.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق