بعد تصويره لأول مرة.. تفتكر إيه موجود داخل الثقب الأسود؟

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

هل تعلم ما هى الثقوب السوداء التى انتشر عنها الحديث مؤخرا، إنها كائنات غريبة فى الكون تستمد اسمها من حقيقة أنه لا يوجد شىء يمكن أن يفلت من جاذبيتها، ولا حتى الضوء، وهنا نتحدث عما يوجد بداخلها.

ووفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية فإذا مر أى جسم بشكل قريب جداً وعبر ما يسمى أفق الحدث للثقب الأسود، وهى النقطة التى لا يمكن للضوء الهروب منها، فسوف يكون هذا الأمر مدمرا للجسم بالكامل.

وتعد قوى المد والجزر القريبة من أفق الحدث كافية لتمديد أى جسم حتى يكون مجرد سلسلة من الذرات، فى عملية يطلق عليها علماء الفيزياء "spaghettification".

ولكن بالنسبة إلى الثقوب السوداء الكبيرة، مثل الأجسام الفائقة الكتلة الموجودة فى قلب المجرات مثل مجرة درب التبانة، والتى تزن عشرات الملايين، إن لم تكن مليارات المرات كتلة النجم، فإن عبور أفق الحدث لم يتم اكتشاف ما قد يحدث فيه، حيث إن العلماء لجأوا إلى معادلات آينشتاين النسبية العامة للتنبؤ بالعالم داخل ثقب أسود.

وتعمل هذه المعادلات جيدًا حتى يصل الجسم إلى المركز أو التفرد، حيث يصبح الزمكان فى الحسابات نظريا غير محدود وهو ما لم يتخيله أحد بعد، ولم يتم التحقق منه ولكن قد يتوصلون منه قريبا مع الوصول لتصوير الثقوب السوداء.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق