مقارنة شاملة بين سماعات آبل  AirPods وسامسونج Galaxy Buds

البوابة العربية للأخبار التقنية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

كما هو الحال في الهواتف الذكية فقد أصبحت شركتا آبل وسامسونج من أبرز الشركات المتنافسة في مجال الأجهزة القابلة للارتداء مثل: الساعات الذكية وأجهزة تتبع اللياقة البدنية والسماعات اللاسلكية حيث أصدرت كل منهما الجيل الجديد من سماعتهما مع إضافات العديد من التحسينات.

أصدرت آبل مؤخرًا الجيل الثاني من سماعات AirPods التي تأتي مع علبة شحن لاسلكية اختيارية، وعمر بطارية أطول، مع دعم الكثير من الميزات، والتكامل مع المساعد الصوتي سيري Siri. كما قامت بطرح سماعتها جالاكسي بودز Galaxy Buds بتصميم أنيق مع تجربة صوت مميزة، وحجم صغير، بالإضافة إلى توفرها بمجموعة متنوعة من الألوان تَشمل الأسود والأبيض والأصفر.

إليكم مقارنة شاملة بين سماعتي آبل  2019 AirPods وسامسونج Galaxy Buds:

ليس هناك من ينكر أن آبل حينما أصدرت سماعات AirPods الأصلية مهدت الطريق لانتشار سماعات الأذن اللاسلكية، وعلى الرغم من إصدارها في عام 2016  إلا أنها لا تزال من بين أفضل السماعات اللاسلكية التي يمكنك شراؤها في عام 2019، وذلك حتى أصدرت آبل النسخة الجديدة المحدثة من السماعات التي تحمل اسم AirPods 2019 .

تقول آبل: “إن الإصدار الجديد من السماعات يوفر زمن اتصال أسرع، والمزيد من وقت التحدث، وكذلك التكامل مع المساعد الصوتي سيري  Siri”.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

في حين تم إصدار سماعات Galaxy Buds مع سلسلة هواتف Galaxy S10 الجديدة، وهي مصممة للعمل مع هذه الأجهزة، تمامًا مثل AirPods 2019 التي تم تحسينها لتعمل بصورة أفضل مع هواتف آيفون الجديدة، وتزويدها  بميزات سيري Siri أو Bixby المخصصة، ومع ذلك يمكن استخدام كلا السماعات اللاسلكية الجديدة مع أي هاتف ذكي.

التصميم:

من المثير أن آبل لم تغير تصميم السماعات في عام 2019 بالرغم من أنه قد مرت ثلاث سنوات على الإصدار الأول، ولذلك لن تجد فرق من حيث التصميم بين الإصدار الجديد AirPods 2019 والإصدار السابق، ففي الحالتين تتميز السماعات بتصميم آبل الأنيق، ولكن علبة الشحن للإصدار الجديد تتميز بوجود مصباح LED صغير في المقدمة مما يتيح لك للتحقق من حالة شحن السماعات التي تضيء باللون الأخضر إذا كانت مشحونة بالكامل، والبرتقالي إذا لم تكن كذلك.

من ناحية أخرى، تأتي سماعات سامسونج Galaxy Buds بتصميم كلاسيكي جميل للسماعات اللاسلكية، كما يشعر المستخدم معها بالأمان إلى حد كبير بفضل تضمين أطراف مطاطية لتثبيت السماعة في الأذن.

تضم سماعات آبل AirPods أزرار تحكم والتي تتيح سرعة الضبط وبعض التخصيص، بينما لم يكن لدى Galaxy Buds أي أزرار خارجية.

عادةً ما تُستخدم الأزرار الموجودة على سماعات AirPods لتنشيط المساعد الصوتي سيري، لكن يمكن ضبطها على عناصر تحكم معينة مثل: تشغيل / إيقاف مؤقت وتشغيل المسار التالي في قوائم التشغيل الخاصة بك. وكما ذكرنا فليس لدى Galaxy Buds أي أزرار، ولكن يمكنها تشغيل نفس عناصر التحكم باستخدام أوامر Bixby الصوتية وهنا يجب عليك استخدام أحد هواتف سامسونج.

تأتي سماعات AirPods باللون الأبيض فقط، في حين تأتي سامسونج Galaxy Buds بثلاث ألوان مختلفة هم: الأبيض والأسود والأصفر.

الأداء والميزات:

لطالما كانت نقطة الاتصال صعبة للغاية عندما يتعلق الأمر بسماعات الأذن اللاسلكية، ولكن كلاً من سماعات AirPods 2019  وGalaxy Buds أصبحا يوفران اتصال سلس طالما أنك تستخدم هاتفًا ذكيًا من نفس العائلة.

تتمتع AirPods 2019 بالاقتران السلس والسريع من سابقاتها بفضل شريحة H1 الجديدة كلياً التي صممتها آبل لتوفر اتصالاً لاسلكياً أكثر سرعة وثباتاً بأجهزتك، إذ تصل سرعة التبديل بين الأجهزة التي تستخدمها مع السماعات إلى الضعف، ويصبح زمن الاتصال أسرع بمرة ونصف للمكالمات الهاتفية.

توفر شريحة H1 إمكانية تفعيل Siri بالصوت، وتقلل زمن الانتظار أثناء اللعب بنسبة تصل إلى 30%. وبالإضافة إلى هذا ستتمتع بصوت عالي الجودة إذا كنت تشغل ألعاباً، أو تستمع إلى الموسيقى، أو تستمتع لبودكاست.

في حين أن سماعات Galaxy Buds تتصل بشكل جيد جدًا بهواتف سامسونج، ولكن اتصالها يختلف عند استخدام هواتف أندرويد أخرى.

يبدو أن معظم المشكلات المتعلقة بالاتصال قد تمت معالجتها بواسطة آخر تحديثات نظام التشغيل التي وفرتها شركة سامسونج لهواتفها الرائدة، ولكن كما هو الحال مع معظم السماعات اللاسلكية فقد تواجه تقطع في الاتصال إذا كنت تستخدمهم بالقرب من أجهزة بلوتوث أخرى.

تأتي سماعات سامسونج Galaxy Buds مع تطبيق خاص يُسمي Galaxy Wearables، والذي يسمح لك بتغيير إعدادات EQ، وتشغيل ميزات مثل: الصوت المحيط Ambient Sound – التي تتيح تمرير بعض الضوضاء المحيطة بسماعات الأذن وسيكون ذلك مفيدًا إذا كنت تستخدم الدراجات أو تركض وتحتاج إلى متابعة  حركة المرور حولك – بينما لا تأتي AirPods مع تطبيق خاص.

هذا التطبيق متاح فقط على لهواتف أندرويد، لذلك إذا كنت تريد تفعيل هذه الميزات وكان لديك جهاز آيفون فلن تتمكن من ذلك، وقد يكون هذا سببًا يجعلك تتمسك بسماعات AirPods إذا كان لديك هاتف آيفون، والعكس صحيح إذا كان لديك هاتف يعمل بنظام أندرويد.

التوافق مع المساعد الصوتي:

تم تصميم AirPods للاستخدام مع مساعد آبل الصوتي سيري Siri، والذي يتوفر فقط على هواتف آيفون وأجهزة آيباد وماك بوك، بينما تستخدم  سماعات Galaxy Buds المساعد الافتراضي من سامسونج بيكسبي Bixby وهو متوافر بأجهزتها فقط.

إذا كنت تخطط لاستخدام الأوامر الصوتية فستعمل سماعات الرأس بشكل أفضل عند إقرانها بمساعدها الأصلي. من الممكن استخدام AirPods مع مساعد جوجل أو بيكسبي، لكنك ستحتاج إلى تطبيق تابع لجهة خارجية لتمكينها من العمل معه. وعلى الرغم من أن سامسونج لم تشير إلى أن سماعات Galaxy Buds متوافقة مع نظام التشغيل iOS، ولكن قد يكون من الممكن إقرانهما كسماعات رأس تعمل بالبلوتوث.

عمر البطارية:

توفر لك سماعات AirPods ما يصل إلى 5 ساعات من الاستماع إلى الموسيقى، وما يصل إلى 3 ساعات من إجراء المكالمات على شحنة واحدة. وقد صُممت علبة الشحن اللاسلكي لدعمك طوال اليوم؛ لتوفر لك طاقة إضافية لمدة 20 ساعة.

في حين توفر سماعات Galaxy Buds ما يصل إلى 6 ساعات  من الاستماع إلى الموسيقى، وما يصل إلى 5 ساعات من إجراء المكالمات، ولكن علبة الشحن اللاسلكي لا توفر سوى 7 ساعات إضافية من البطارية وهو عدد ساعات قليل جدًا مقارنة بما توفره سماعات آبل.

لكن سماعات سامسونج Galaxy Buds تدعم ميزة الشحن اللاسلكي العكسي من هواتف Galaxy S10، حيث يمكن للمستخدم وضع السماعات داخل الصندوق الخاص بها على الجهة الخلفية للهاتف لشحنها.

السعر والتوافر:

يبلغ الإصدار الجديد من سماعات AirPods 2019 مع علبة الشحن السلكية القياسية 159 دولار، في حين سيصل السعر إلى 199 دولار مع علبة الشحن اللاسلكي الجديدة.

وهذا هو سعر الإصدار القديم نفسه للسماعة التي لم تعد تُباع من قِبل آبل على متجرها الإلكتروني، ولكنه مازال متوفرًا لدى بائعي التجزئة التابعين لجهات خارجية، ولم نلاحظ أي في الأسعار حتى الآن، ولكن من المحتمل أن تسمح آبل بتخفيض السعر عندما يتوفر طراز 2019 فقط للشراء.

كما يمكنك شراء علبة الشحن اللاسلكية الجديدة، التي تدعم كافة إصدارات سماعات AirPods، بسعر 79 دولارًا.

يمكنك أيضًا شراء علبة الشحن اللاسلكية الجديدة بشكل منفصل بسعر 79 دولار، وهي أخبار جيدة إذا كان لديك سماعات AirPods الأصلية وتريد أن تستمتع بالشحن اللاسلكي بها.

في حين تأتي سماعة سامسونج Galaxy Buds بسعر 130 دولار، كما أنها لا تفرض أي رسوم إضافية مقابل علبة الشحن اللاسلكي حيث إنها تأتي مع سماعة Galaxy Buds كخيار أساسي.

مقارنة شاملة بين سماعات آبل 2019 AirPods وسامسونج Galaxy Buds

مقارنة شاملة بين سماعات آبل 2019 AirPods وسامسونج Galaxy Buds

مقارنة شاملة بين سماعات آبل 2019 AirPods وسامسونج Galaxy Buds
مقارنة شاملة بين سماعات آبل 2019 AirPods وسامسونج Galaxy Buds
مقارنة شاملة بين سماعات آبل 2019 AirPods وسامسونج Galaxy Buds
مقارنة شاملة بين سماعات آبل 2019 AirPods وسامسونج Galaxy Buds
مقارنة شاملة بين سماعات آبل 2019 AirPods وسامسونج Galaxy Buds
مقارنة شاملة بين سماعات آبل 2019 AirPods وسامسونج Galaxy Buds
مقارنة شاملة بين سماعات آبل 2019 AirPods وسامسونج Galaxy Buds
مقارنة شاملة بين سماعات آبل 2019 AirPods وسامسونج Galaxy Buds
مقارنة شاملة بين سماعات آبل 2019 AirPods وسامسونج Galaxy Buds
مقارنة شاملة بين سماعات آبل 2019 AirPods وسامسونج Galaxy Buds
مقارنة شاملة بين سماعات آبل 2019 AirPods وسامسونج Galaxy Buds

السابق 1 من 12 التالي

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة البوابة العربية للأخبار التقنية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من البوابة العربية للأخبار التقنية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق