منظومة جديدة تسمح للروبوتات الصغيرة بالتعاون لتنفيذ مهام مشتركة

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
اقتبس باحثون من معهد ماساشوسيتس للتكنولوجيا وجامعة كولومبيا في الولايات المتحدة ومؤسسات بحثية أمريكية أخرى، فكرة التعاون بين الخلايا الحية من أجل تطوير منظومة جديدة تسمح للروبوتات الصغيرة بالترابط في صورة مجموعات أكبر وتنفيذ مهام مشتركة مثل نقل الأشياء واستكمال مهام مختلفة.

وأطلق الباحثون على هذه المنظومة اسم "الروبوتات الجزيئية"، وتستطيع هذه الروبوتات الاتصال ببعضها عن طريق أقطاب مغناطيسية على أطرافها، ويستطيع كل جزئ القيام بحركتين هما التمدد والانكماش. وعن طريق تنسيق حركة الروبوتات، فإنها تستطيع دفع بعضها البعض والقيام بحركات في اتجاهات معينة.

ويحتوي كل روبوت من هذه الروبوتات الجزيئية على قاعدة اسطوانية داخلها بطارية ووحدات استشعار حركية تتأثر بكثافة الضوء، فضلا عن وحدة اتصال لإرسال واستقبال الإشارات.

ويقول الموقع الإلكتروني "تيك إكسبلور" المتخصص في الأبحاث العلمية والتكنولوجيا إن هذه الروبوتات ضئيلة الحجم يمكنها تشكيل نفسها في تصميمات وأشكال متباينة وأن تتحرك وتحيط بالأشياء مع الإمساك بها ونقلها من مكان لآخر.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق