أخبار عاجلة
الهلال ينتظر الفائز من لقاء الجزيرة وأوكلاند -
الرئيس التنفيذي لـ«تويتر» يستقيل من منصبه -

رواد ميتافيرس غير معجبين بإعادة تسمية فيسبوك

رواد ميتافيرس غير معجبين بإعادة تسمية فيسبوك
رواد ميتافيرس غير معجبين بإعادة تسمية فيسبوك

انتقد مستخدمو العوالم الافتراضية المعروفة باسم ميتافيرس إعادة تسمية شركة فيسبوك باعتبارها محاولة للاستفادة من الضجة المتزايدة حول مفهوم لم تبتكره.

 

وأصبح مصطلح ميتافيرس متداولًا بكثرة في مجال التكنولوجيا هذا العام، وتحرص الشركات والمستثمرون على أن يكونوا جزءًا من الشيء الكبير التالي، ولكن المستخدمين يقضون وقتًا لسنوات في هذه العوالم الافتراضية السريعة النمو والغامضة وفقا لما نقلته aitnews.

 

 

وقال رايان كابيل، وهو أمريكي استضاف لأكثر من عامين لقاءات في مناطق مختلفة: إنها تحاول أساسًا بناء ما قام الكثير منا ببنائه لسنوات، ولكن أعادت تسميته على أنه ملكها.

 

ويأتي تغيير اسم فيسبوك إلى ميتا فى الوقت الذي تكافح فيه الشركة انتقادات من المشرعين والمنظمين، وتأتي الانتقادات بسبب قوتها السوقية وقراراتها الخوارزمية ومراقبة الانتهاكات عبر خدماتها.

 

ويمكن للمستخدمين في العوالم الافتراضية التجول كصورة رمزية، ومقابلة الأصدقاء وممارسة الألعاب، كما أن بعضها الذي يعتمد على البلوك تشين يسمح للمستخدمين بالمضاربة على العقارات الافتراضية.

 

وقال مستثمر تشفير مقيم في المملكة المتحدة يعرف باسم Pranksy، الذي قال إنه اشترى عقارات في العالم الافتراضي لأول مرة في أوائل عام : أعتقد أن فيسبوك قد أجرت هذا التغيير في الاسم لتأمين العلامة التجارية الجديدة بشكل قانوني في أقرب وقت ممكن حيث تصبح المزيد من العلامات التجارية مهتمة.

 

 

فيما قال أرتور سيشوف، الذي أسس ميتافيرس Somnium Space في عام 2017، إن إعلان الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك، مارك زوكربيرج، عن تغيير العلامة التجارية يبدو بأنه جاء على عجل، وهذا الإعلان نوع من محاولة إدخال نفسه فيما يحدث الآن.

 

ويقضي سيشوف ما يصل إلى خمس ساعات يوميًا في Somnium Space، جنبًا إلى جنب مع 1000 إلى 2000 مستخدم آخر يوميًا.

 

مصطلح ميتافيرس أصبح متداولًا بكثرة فى مجال التكنولوجيا

قال ديف كار، رئيس الاتصالات في المنظمة التي تدير العالم الافتراضي Decentraland، إن تحرك فيسبوك قد يواجه مقاومة من مستخدمي ميتافيرس الذين يشعرون بالقلق من سيطرتها على المحتوى.

 

وأضاف: الأشخاص الذين يرغبون في تحديد مستقبل العوالم الافتراضية التي يعيشون فيها، والحفاظ على ملكية إنتاجهم الإبداعي. والتنقل بحرية بينهم يختارون النسخة اللامركزية.

 

 

ووصف كار بيئة Decentraland بأنها لامركزية، بينما خطة فيسبوك على الأرجح مركزية، وتأسست Decentraland في عام 2017 مع نحو 7000 مستخدم يوميًا الآن.

 

وتعتبر Decentraland نفسها بديلاً لمنصات الوسائط الاجتماعية التقليدية التي تبيع بيانات المستخدم وتتحكم في المحتوى الذي يراه المستخدمون.

 

وتعتمد العديد من منصات ميتافيرس الحالية على تقنية البلوك تشين التي تجعل التحكم المركزي مستحيلاً، ويستخدم الناس في هذه العوالم الافتراضية العملات المشفرة لشراء الأراضي وغيرها من الأشياء الرقمية عبر NFT.

 

ومع ذلك، لم يكن رد الفعل من الأوائل الذين تبنوا ميتافيرس سلبيًا، وقال البعض إن دخول فيسبوك يمكن أن يزيد الاهتمام بمفهوم العوالم الافتراضية بشكل عام، ويجذب المزيد من المستخدمين ويدعم تطوير عوالم افتراضية متعددة.

 

 

وقال تريستان ليتلفيلد، المؤسس المشارك لشركة NFT المسماة nft42، إن رد فعله الأول على إعلان فيسبوك كان سلبيًا، ولكن أضاف أن وجود شركة عملاقة مثل فيسبوك تمتلك مليارات الدولارت يمكن أن يكون أمرًا إيجابيًا بسبب الأشخاص الجدد الذين تجلبهم إلى المجال.

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق آيفون يحتضر.. مفاجأة غير سارة لعشاق الهاتف الأشهر خلال 10 سنوات
التالى إشاعة: نسخة Uncharted 4 للحاسب و PS5 قادمة بدون طور أونلاين