أخبار عاجلة
سان جيرمان يحسم مصير «القائد البرازيلي» -

مركبة الفضاء جونو التابعة لناسا تتعمق فى الغلاف الجوى لكوكب المشترى

مركبة الفضاء جونو التابعة لناسا تتعمق فى الغلاف الجوى لكوكب المشترى
مركبة الفضاء جونو التابعة لناسا تتعمق فى الغلاف الجوى لكوكب المشترى

أطل الباحثون الذين يستخدمون مسبار جونو التابع لناسا تحت قمم سحابة كوكب المشتري لإنشاء فهم ثلاثي الأبعاد مفصل للغلاف الجوي للكوكب حتى الآن، ونُشر البحث مؤخرًا في سلسلة من الأوراق البحثية في مجلتي Science و Journal of Geophysical Research: Planets.

وتشتهر جونو، التي كانت تدور حول كوكب المشتري منذ عام 2016، بالصور الجميلة للكوكب التي التقطتها كاميرا JunoCam الخاصة بها، وفقا ل digital trend التقنى.

 ولكن تم إجراء الكثير من هذا البحث الأخير باستخدام أداة أخرى من أدوات جونو: مقياس إشعاع الميكروويف (MWR) الذي يمكنه النظر من خلال الغيوم المحيطة بالكوكب ورؤية أعمق فى غلافه الجوى.

وقال سكوت بولتون، الباحث الرئيسى فى جونو من معهد ساوث ويست للأبحاث في سان أنطونيو والمؤلف الرئيسى لإحدى الأوراق البحثية الجديدة: "في السابق، فاجأنا جونو بإشارات إلى أن الظواهر فى الغلاف الجوي لكوكب المشتري قد تعمقت أكثر مما كان متوقعًا". 

"الآن ، بدأنا في تجميع كل هذه القطع الفردية معًا والحصول على أول فهم حقيقي لنا لكيفية عمل جو المشتري الجميل والعنيف - بتقنية ثلاثية الأبعاد" والغلاف الجوى لكوكب المشتري هو موطن لعواصف ضخمة تكون دافئة وأرق فى الأعلى وأكثر برودة وكثافة فى القاع، وتصل هذه الأعاصير الملحمية إلى عمق 60 ميلاً في الغلاف الجوى.

  وتمتد العاصفة الأكثر شهرة على كوكب المشتري - البقعة الحمراء العظيمة المثيرة للإعجاب - بعرض يزيد عن 200 ميل، حيث إنه كبير جدًا لدرجة أن الباحثين تمكنوا من اكتشاف التغيرات في سرعته باستخدام أدوات تدرس جاذبية الكوكب.

وقالت مارزيا باريزي، عالمة جونو من مختبر الدفع النفاث التابع لناسا في جنوب كاليفورنيا والمؤلفة الرئيسية لورقة بحثية نُشرت في مجلة Science عن تحليق الجاذبية في بقعة حمراء كبيرة، "القدرة على استكمال اكتشاف MWR حول العمق يمنحنا ثقة كبيرة في أن تجارب الجاذبية المستقبلية في كوكب المشتري ستؤدي إلى نتائج مثيرة للاهتمام بنفس القدر." وغطت أوراق أخرى أحزمة الغلاف الجوى التى تضفى على الكوكب مظهراً مميزا، والعواصف الهندسية الغريبة فى قطبيه.

وقال لوري جليز، مدير قسم علوم الكواكب فى ناسا فى مقر الوكالة بواشنطن: "هذه الملاحظات الجديدة من جونو تفتح صندوق كنز من المعلومات الجديدة حول سمات كوكب المشترى الغامضة التى يمكن ملاحظتها"، وكل ورقة بحثية تلقى الضوء على جوانب مختلفة من عمليات الغلاف الجوى للكوكب - مثال رائع لكيفية تعزيز فرق العلوم المتنوعة دوليًا لدينا فهم نظامنا الشمسى."

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق إيه الفرق؟.. اعرف الاختلافات بين iPhone 13 وiPhone XS Max
التالى لعبة Age of Empires IV متاحة الآن لـXbox Game Pass للكمبيوتر الشخصى وUltimate