أخبار عاجلة

دراسة تنصح بغلق الكاميرا خلال مكالمات الفيديو لهذه الأسباب

دراسة تنصح بغلق الكاميرا خلال مكالمات الفيديو لهذه الأسباب
دراسة تنصح بغلق الكاميرا خلال مكالمات الفيديو لهذه الأسباب
تقترح دراسة جديدة، عن أن إيقاف تشغيل الكاميرا مكالمات الفيديو، سيقلل من الشعور بالتعب والإجهاد، حيث وجد الباحثون أن موظفي الشركة الذين احتفظوا بكاميراتهم أثناء مكالمات الفيديو على منصات مثل Zoom عانوا من إجهاد أكبر بنهاية اليوم، واتضح أن النساء والموظفين الجدد كانوا الأكثر إرهاقًا من استخدام الكاميرات.

 

ووفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، من المحتمل أن تتأثر النساء والموظفون الجدد أكثر من خلال "العرض الذاتي" - الوعي بتقديم نفسك بطريقة معينة لتشكيل نظرة الآخرين إليك، والذي يستمر في التسبب في الإرهاق بعد عدة ساعات.

 

وتنطبق نتائج الدراسة على Zoom، التي ارتفعت شعبيتها منذ أن بدأ إغلاق فيروس كورونا منذ أكثر من 18 شهرًا، بالإضافة إلى منصات أخرى مثل WebEx و Microsoft Teams و Skype.

 

أجرى الدراسة الجديدة باحثون في مؤسسات متعددة في الولايات المتحدة، بما في ذلك جامعة أريزونا وجامعة أركنساس.

 

قالوا في ورقتهم المنشورة في مجلة علم النفس التطبيقي: "دفع جائحة كوفيد -19 العديد من الموظفين إلى ترتيبات العمل عن بُعد، وسرعان ما تم استبدال الاجتماعات وجهاً لوجه باجتماعات افتراضية ''.

 

كما أدى هذا الارتفاع السريع في استخدام الاجتماعات الافتراضية إلى نقاش شائع حول إجهاد الاجتماع الافتراضي (إجهاد Zoom)، والذي وُصف بأنه شعور بالاستنزاف ونقص الطاقة بعد يوم من الاجتماعات الافتراضية.

 

وأكد الباحثون"في هذه الدراسة ، كنا نهدف إلى فهم أفضل لكيفية تأثير إحدى السمات البارزة للاجتماعات الافتراضية، وهى الكاميرا على التعب، والذي قد يؤثر على النتائج أثناء الاجتماعات."

 

استندت الدراسة إلى 1408 ملاحظات يومية من 103 موظفًا، مع تشغيل الكاميرات أو إيقاف تشغيلها أثناء مكالمات الفيديو، وبعد تجميع النتائج وتحليلها، وجد الباحثون صلة بين المستويات الأعلى من التعب وتشغيل الكاميرا، لكن هذا الرابط كان أقوى بالنسبة للنساء من الرجال.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق صور جديدة من مسلسل The Last of Us المنتظر
التالى دراسة: أكثر من 60% من مالكى أجهزة الكمبيوتر لم يسمعوا بـWindows 11