أخبار عاجلة
تقرير: هاتف أيفون SE 3 سيبدو مثل iPhone XR -

مراجعة مسلسل Squid Game

مراجعة المسلسل خالية تمامًا من الحرق

على مدار السنوات القليلة الماضية ومع انتشار شبكة Netflix في أرجاء العالم، بدأت الشبكة في صَناعة إنتاجات خاصة بها غير ناطقة بالإنجليزية، واستطاعت هذه الإنتاجات على غير المتوقع أن تُحقق نجاحات كبيرة للغاية. فلدينا في "إسبانيا" مسلسل La Casa De Papel الغنى عن التعريف، وهناك في "المانيا" مسلسل الخيال العلمي Dark، أما اليابان فلدينا مسلسل الزومبي التاريخي Kingdom حتى وصلت الشبكة إلى "كوريا" وبدأت في تَقديم إنتاجات حصرية كان أخرها مسلسل D.P والذي عُرض عبر الشبكة في شهر أغسطس الماضي وقَدم أداء جيد للغاية. ولكن في الوقت نفسه كانت تُجهز الشبكة نفسها لتقديم عمل كوري أخر يَجمع الكثير من الأسماء الرنانة داخل "كوريا" سواء طاقم تمثيل أو حتى على صعيد الإخراج والتلحين، وهو مسلسل Squid Game/ لعبة الحبار.

ومع تَوافر حلقات مسلسل Squid Game التسعة عبر الشبكة بشكل رسمي خلال الأسبوع الماضي، أردنا أن نأخذكم في جولة داخل هذا العمل، لنتعرف سويًا على ميزاته ولما أصبحت أقدر بالفعل إنتاجات شبكة Netflix الغير ناطقة بالإنجليزية مؤخرًا وخاصًة الأعمال الكورية واليابانية التي أصبحت تُحقق رواج وانتشار كبير خلال الفترة الماضية.

الحاجة تُبرر الوسيلة

قبل أن تُقرر أن تُعدل لي المقولة أعلم بأن "الغاية تبرر الوسيلة"، ولكن الحاجة هنا كانت العنصر الرئيسي في حبكة هذا المسلسل. فمسلسل Squid Game تَدور أحداثه حول عدد من الأشخاص والذين يَمرون بضائقة مالية تُؤرق عليهم حياتهم، إما الهارب من الدائنين أو المُختلس أو حتى القاتل وهناك أنواع مختلفة من الأشخاص الذي يَجتمعون بشكل غريب ولا يَجمعهم سوى حاجتهم إلى المال ولا شيء غير المال.

ولحاجة هؤلاء الأشخاص قررت مجموعة غامضة جمع 465 شخص من جميع أرجاء "كوريا" ممن يعانون في حياتهم من ضيق بالمعيشة وحاجتهم للمال بأقصى سرعة ممكنة، وقررت هذه المجموعة أن تَنقل هؤلاء الأشخاص إلى مكان سري وغامض من أجل مُساعدتهم بالمال ولكن الطريق إلى الكنز محفوف بالمخاطر، فمن أجل الحصول على الجائزة الكبرى والتي تَبلغ 45 مليار وون كوري، سيكون على هؤلاء المُشتركين جميعهم لعب "ألعاب الأطفال الكورية" والخاسر لن يَخسر دوره في الحصول على هذه الجائزة فحسب، بل سيخسر حياته أيضًا بلا أدنى رحمة أو شفقة عليه، بينما الفائز في النهاية سيَحصد الجائزة بأكملها. فهل سيتمكن هؤلاء الأشخاص الـ 465 من الوقوف أمام هذه المجموعة الغامضة والنجاة بأنفسهم؟ أم سيستمرون في ألعابهم المليئة بالدماء من أجل الفوز بالجائزة التي ستَقلب حياتهم رأسًا على عقب وتُحسنها بشكل كبير للغاية، هذا بالطبع ما ستتعرفون عليه خلال أحداث هذا المسلسل.

مسلسل Squid Game ربما قدم لنا حبكة رأينا مثلها سواء بأعمال سينمائية أو حتى أعمال تلفزيونية، وأقربهم بالتأكيد مسلسل الأنمي الشهير Kaiji وكأن منتجي المسلسل قرروا اقتباس هذا العمل المميز وتحويله إلى مسلسل واقعي، ولكن ما يُميزهم بالتأكيد هو أنهم تركوا طابعهم الخاص سواء في الكتابة أو حتى على صعيد الإخراج، وهذا يَعود بالطبع للشخص الذي تَولى مسئولية كتابة وإخراج هذا العمل وهو المبدع " هوانج دونغ هيوك " الذي قدم خلال العقد الماضي العديد من الأعمال الجيدة مثل Silenced و Miss Granny وأفضل أعماله على الأقل بالنسبة لي كان الفيلم التاريخي The Fortress. ومن الوهلة الأولى بمسلسل Squid Game ستَشعر بطابع "هيوك" في طريقة السرد البطيئة والتي تَطلب من المشاهد التعاطف مع البطل أو الأشخاص الماثلين أمامه بالشاشة، وهو بالفعل ما نجح فيه "هيوك" وجعلنا نَتعلق ليس ببطل المسلسل فحسب " سيونغ جي هون " ورغبتنا في فوزه بالجائزة، ولكن حتى تَعلقنا بالعديد من شخصيات العمل، وفي الوقت ذاته بغض أخرين وكرههم طوال أحداث المسلسل.

فقصة مسلسل Squid Game كانت جيدة، ربما ليست الأفضل من بين أعمال "هيوك"، ولكن العنصر الأكثر تميزًا والذي ساعد في إبراز قصة هذا العمل هو أداء أبطال المسلسل وشخصياته، فالمسلسل أستطاع أن يُقدم لنا شخصيات متنوعة لكل منهم طابع فريد من نوعه. فنرى المُفلس الذي يُحاول أن يجد النقود ولا يَعتمد على والدته، وهناك الشخص الهارب من قتل أحدهم ويستمر بنفس أسلوبه المخيف في مُعاملة باقي اللاعبين، ونرى أيضًا أحدهن تَرغب في استعاده أهلها، وهناك كذلك ممن اقتربت نهايته ويَرغب في استكمال هذه الألعاب من أجل المتعة فحسب.

فتنوع وجهة نظر كل شخصية عما يَدور حولهم داخل هذه الألعاب الدموية جَعلتنا نَرغب في التقرب منهم، حتى إذا كنا نَبغضهم، ولكن من أجل معرفة سبب قُدومهم لهذا المكان وظهورهم بهيئة الطيب أو الشير، وأيضًا العلاقة نفسها بين شخصيات المسلسل نفسه وخاصًة رفقة "سيونغ جي هون" والذي بُنيت شخصيته بأفضل شكل ممكن، تدريجًا من الطفل الذي أعتاد اللعب في الشارع، ومرورًا بالشخص الناجح في حياته ووصولاً إلى الهيئة التي طَل بها علينا "سيونغ" خلال المسلسل وتَحوله إلى شخص أخر عند القرب من نهاية الألعاب، هذه التحولات والتكوينات لم تَكن مُخصصة من أجل "سيونغ" فحسب بل أيضًا باقي شخصيات وأبطال المسلسل والذين أخذوا مساحتهم الخاصة على مدار الحلقات التسعة من أجل تَقديم شخصياتهم للمشاهد، وهو الأمر الذي نَجحوا فيه ونجحه معهم المخرج "هوانج دونغ هيوك" بجدارة.

وبم أننا نتحدث عن المخرج "هيوك" فيجب بشدة أن نُشيد بمستوى إخراج هذا العمل، بداية من مواقع التصوير الجيدة والتي تُلائم أحداث القصة بشكل كبير ومرورًا حتى بالدموية التي قدمها المسلسل والذي أصبح سمة من يَعمل مع شبكة Netflix، وهو أن يأخذ راحته الكاملة في إبراز فكرته مهما كانت جنونية.

أيضًا تنوع الألعاب وعملية إخراجها لنا كانت جيدة سواء بصريًا أو حتى على صعيد الموسيقى التصويرية والتي يَرجع الفضل لها بالطبع للملحن الكوري الشاب " جونغ جاي إيل" الذي قدم لنا موسيقى أثنين من الأعمال المحببة لي بشدة والناجحة أيضًا كان أخرهم بالطبع الفيلم الحاصد على جائزة الأوسكار وهو Parasite وكذلك فيلم Okja، وعَمله مع المخرج الكوري الشهير " بونج جون هو" أن يُقدم لنا عصارة خبراته خلال هذا العمل، وتَقديم موسيقى ملائمة دومًا على مجريات أحداث المسلسل.

المسلسل أستطاع أن يُقدم لنا تَجربة تَخطف الأنفاس، وكانت أشبه بالتي قدمتها لنا Netflix من قبل وذلك من خلال مسلسلها الأخر Alice in Borderland والذي كان مُشابه قليلاً في فكرته العامة، ولكن تنفيذ وإخراج Squid Game جَعله يتفوق كثيرًا على Alice in Borderland، ويُقدم لنا تجربة ممتع على مدار حلقاته التسعة، حتى بالرغم من بطيء تَكوين المسلسل في بعض حلقاته، وإمكانية تَوقع بعض أحداثه، وهو ما نجح معي مرتين أحدهما كان معرفة الشخص الذي يَقف وراء هذه الألعاب بأكملها، وكان تَخميني صائب 100%، ولكن مع جودة الحبكة وإخراج المسلسل بأفضل شكل ممكن جعلني أستمتع كثيرًا بهذا العمل، وأن أستمر في إعجابي بالأعمال الآسيوية سواء اليابانية أو حتى الكورية والذين أصبحوا يُقدموا مستوى جيد للغاية يَتفوق حتى على الأعمال الناطقة بالإنجليزية خلال السنوات القليلة الماضية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة IGN ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من IGN ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق معدل انخفاض طاقة الفحم والغاز اللازم للحد من تغير المناخ لم يتحقق من قبل
التالى تعملها إزاى.. كيفية إنشاء استطلاع على Google Forms ومشاركته مع الأخرين