أخبار عاجلة

اكتشاف نجوم مغناطيسية ضخمة خارج مجرة ​​درب التبانة للمرة الأولى

اكتشاف نجوم مغناطيسية ضخمة خارج مجرة ​​درب التبانة للمرة الأولى
اكتشاف نجوم مغناطيسية ضخمة خارج مجرة ​​درب التبانة للمرة الأولى

للمرة الأولى، اكتشف علماء الفلك المجالات المغناطيسية نجوم ضخمة شديدة الحرارة خارج مجرتنا، وفقا لتقرير سبيس.

وقال التقرير، إن اكتشاف المغناطيسية النجمية في هذه المجرات التابعة لمجرة درب التبانة والتي تحتوي على عدد كبير من النجوم الشابة، يوفر للعلماء فرصة فريدة لدراسة تشكل النجوم بشكل نشط، ويمكنه أيضًا الإجابة على سؤال حول مقدار الكتلة التي يمكن للنجم أن يتراكم عليها قبل أن يفقد استقراره.

وتعد المغناطيسية عاملاً حيويًا في تطور النجوم الضخمة، ويمكنها أيضًا تحديد كيف ستنتهي حياتهم، وتترك النجوم التي تزيد كتلتها عن ثمانية أضعاف كتلة الشمس وراءها نجومًا نيوترونية أو ثقوبًا سوداء بعد موت مستعر أعظم عنيف يتأثر بالمجالات المغناطيسية لكل نجم.

ويُعتقد أيضًا أن المغناطيسية تلعب دورًا رئيسيًا في إطلاق ومضات الأشعة السينية وانفجارات أشعة جاما التي تأتي من النجوم المحتضرة.

وتقع على بعد 200000 و158000 سنة ضوئية من الأرض على التوالي، ويعتقد أن النجوم الناشئة في SMC وLMC تفتقر إلى "المعادن"، وهو مصطلح يستخدمه علماء الفلك للعناصر الأثقل من الهيدروجين والهيليوم، وهذا يجعل هذه النجوم القريبة نسبيًا "وكيلًا" جيدًا للنجوم الأولى التي كانت موجودة في الكون البالغ من العمر 13.8 مليار عام، وهي بعيدة جدًا بحيث لا يمكن دراستها بتفصيل كبير، حتى مع الأدوات المتوفرة لدينا.

وتشكل الجيل الأول من النجوم عندما كان الهيدروجين والهيليوم أكثر وفرة بكثير من العناصر الأثقل في جميع أنحاء الكون، ما يعني أن هذه النجوم الأولية كانت أيضًا "فقيرة بالمعادن"، وبالتالي فإن دراسة هذه النجوم القريبة نسبيًا من SMC وLMC يمكن أن تساعدنا على فهم تطور النجوم الأولى في الكون.

وتقول قائدة البحث سويتلانا هوبريج، من معهد لايبنتز ومركز الفيزياء الفلكية بوتسدام (AIP) في بيان، إن دراسات المجالات المغناطيسية في النجوم الضخمة في المجرات ذات التجمعات النجمية الشابة توفر معلومات مهمة عن دور المجالات المغناطيسية في تكوين النجوم في الكون المبكر مع غاز تكوين النجوم غير الملوث بالمعادن.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق تسلا تهدف إلى إطلاق القيادة الذاتية الكاملة في الصين
التالى OpenAI توظف مهندسى الأبحاث لإعادة بناء فريق روبوتات.. تفاصيل