حرب البيانات تشتعل قبل حسم أزمة مباراة وجينيراسيون

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
اشتعلت حرب البيانات فى أزمة مباراة الإياب بين وجينراسيون السنغالي فى دور الـ 32 بدورى أبطال إفريقيا والتى أصبحت حديث الأوساط الرياضية المحلية والإفريقية وتداولتها وسائل الإعلام العالمية وصار هناك حالة من الترقب بعدما تم تأجيل حسم القرار النهائي إلى يوم 8 أكتوبر الجاري.

أطراف الأزمة تسعى بكل السبل إثبات قوة موقفها وإنتزاع قرار من جانب مسئولى الكاف لصالح فريقها وعدم الوصول إلى طريق مسدود قبل إجراء قرعة دور المجموعات فى دورى ابطال افريقيا.

صدى البلد يرصد حرب البيانات بين أطراف أزمة لقاء الزمالك وبطل السنغال:

بيان كاف 


بحسب المستندات المرسلة من الاتحاد الإفريقي لكرة القدم يظهر توقيع أنتوني بافوي السكرتير العام الثاني للكاف، على الخطاب الأول المرسل لنادي الزمالك واتحاد الكرة المصري، بموافقة الاتحاد الإفريقي على تأجيل المباراة، وصحة موقف الزمالك من الأمر.

الخطاب المرسل فى بداية الأزمة من قبل الكاف يعتمد عليه مسئولو القلعة البيضاء بقوة من أجل ضمان احتساب نقاط لقاء جينيراسيون فوت لصالحهم، واعتبار الفريق السنغالي منسحبًا.

بطل السنغال يرفض 


أصدر نادي جينيراسيون فوت السنغالي بيانا رسميا يعلن فيه تمسكه بعدم خوض مباراة الزمالك في إياب دور الـ32 لدوري أبطال إفريقيا في الإسكندرية بدلا من إقامتها في ملعب بتروسبورت بالقاهرة.

وجاء نص بيان جينيراسيون فوت عبر موقعه الرسمي كالتالي
:


"كان يجب أن نتدرب يوم الجمعة قبل 24 ساعة من انطلاق المباراة، وفقا لما ينص عليه الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، لكن فوجئنا بإرسال الكاف لخطاب في الساعة الرابعة مساء يوم الجمعة 27 سبتمبر يفيد بتأجيل المباراة ليوم الأحد."

"كيف يمكن أن يتم إعلامنا بتأجيل المباراة قبلها بـ24 ساعة فقط، من المستحيل بالنسبة لنا أن نكون قادرين على خوض المباراة في الإسكندرية، نتمسك بحقوقنا ونطالب الجميع باحترام اللوائح والقوانين."

رد نادي الزمالك


حذر مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك، فاطمة سامورا أمين عام الاتحاد الدولي لكرة القدم والمشرفة على الكاف من التلاعب في أزمة الفريق الأبيض مع نظيره جينيراسيون السنغالي بدوري أبطال أفريقيا.

وقال مرتضي منصور: "من مصلحة الزمالك اللعب في القاهرة ، ولكن احترمت قرار الأمن بلعب المباراة خارجها وتكلفت نص مليون جنيه مصاريف لمعسكر جينيراسيون السنغالي في الإسكندرية".

وأضاف: تابعت بالتأكيد بيان الاتحاد السنغالي الذي وصف معاملتنا بالتعذيب، ماحدث أمر غير أخلاقي سواء من الاتحاد أو رئيس النادي وحذر فاطمة سامورا قائلًا: "يا فاطمة عارف إنك تبع عيسى حياتو، أنا مش صغير ولا نادي الزمالك صغير وواصل: "بحترم شعب السنغال ورئيس الجمهورية، ولكن أحذر مما يحدث، لن نترك حقوقنا وفي انتظار القرار النهائي".

بيان جديد من جينيراسيون فوت 


وأصدر النادي السنغالي بيان اليوم جاء نصه كالآتي:


نحن على وشك العودة إلى داكار دون خوض مباراة الزمالك بسبب تغيير ملعب المباراة إلى الإسكندرية التي تبعد 220 كيلومترا عن القاهرة، بناء على طلب الزمالك الذي أرسل خطابا إلى الاتحاد الأفريقي ووافق عليه، وبدوره أرسل كاف إلينا خطابا بهذا المعنى يوم الجمعة الساعة 1:30 ظهرًا"

النادي الأهلي خاض مباراته أمس في دوري أبطال أفريقيا وفاز 4/ 0 على كانو سبورت في الوقت الذي طلب الزمالك تأجيل المباراة 24 ساعة لأسباب أمنية، وبالإضافة إلى ذلك، تنص لائحة كاف على أنه في مباريات الأدوار الأولى لدوري أبطال أفريقيا يتم تحديد مكان وتاريخ ووقت انطلاق المباراة من جانب الاتحاد المضيف، ويتم إخطار كاف والحكام والفريق المنافس قبل 20 يومًا على الأقل من المباراة، وبناءا عليه لا يمكننا تغيير أي شيء طلب الزمالك التأجيل لدواع أمنية عار تماما من الصحة ولا يوجد أي شئ يستدعي هذا الأمر.

الكاف يعلق المباراة


في الوقت نفسه عقب إنتهاء المباراة وإطلاق صافرة الحكم المالي وعدم حضور بطل السنغال إلى أرضية ملعب استاد العرب ظهر خطابا ثانيا من قبل مسئولى الكاف بعدم اعتماد انسحاب الفريق، وانتظار قرار نهائي من الكاف، موقعًا من السكرتير العام الأول للاتحاد الإفريقي معاذ حجي، وهو الشخص المفوض والمسئول الأول عن أي مراسلات بين الكاف والاتحادات الأهلية.

وحدد الكاف عقب ذلك يوم 8 أكتوبر القادم موعدا من أجل صدور قرار حاسم فى أزمة مباراة نادي الزمالك وبطل السنغال فى حضور ممثل عن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" فى الوقت الذى تم إرسال دعوة إلى الفريقين من أجل حضور مراسم قرعة دور المجموعات بدورى أبطال إفريقيا المقرر إجراؤها في اليوم التالي.

بيان اتحاد الكرة المصري 


أصدر الاتحاد المصرى لكرة القدم بيانا منذ قليل حول كواليس أزمة مباراة نادي الزمالك وجينيراسيون فوت السنغالي في إياب دور الـ 32 لبطولة دوري أبطال إفريقيا وانسحاب الفريق السنغالي من المباراة التي كان تقرر لها أمس على ملعب ستاد الجيش ببرج العرب.

وجاء البيان على النحو الآتي : 


يؤكد الاتحاد المصري لكرة القدم على موقفه الثابت والداعم لكل الأندية المصرية المشاركة في بطولات خارجية، إضافة إلى التزامه التام بالتنسيق مع الجهات المعنية في كل ما يتعلق بصالح الوطن، كما أن العلاقة الوطيدة التي تجمع الاتحاد المصري بالاتحادات القارية والإقليمية محل اهتمام وحرص من جميع المسؤولين في الدولة.

وعلى هذا الأساس لم يكن أمام الاتحاد المصري لكرة القدم خيار آخر وفق ما ورد إليه من مكاتبات من الجهات المعنية بعدم إقامة مباريات بحضور جماهيري الأسبوع الماضي سوى باستاد برج العرب حماية للجماهير، لا سيما أن ستاد برج العرب قد شهد نجاحًا كبيرًا لدى استضافته لنهائي بطولة كأس ومباراة السوبر بحضور جماهيري.

وفق ذلك تم التعامل مع مباريات الاتحاد السكندري والأهلي والزمالك والمصري وجميعها من الأندية ذات الشعبية الكبيرة خاصة الأهلي والزمالك اللذين تشهد مباريات كل منهما إقبالًا جماهيريًا.

كما تصادف أن تكون هذه الأندية عليها مواجهة منافسيها بالملاعب المصرية في توقيتات واحدة، وهو ما تفهمه الاتحاد الأفريقي فأصدر قراره بنقل مباراة الزمالك مع جينيراسيون بطل السنغال إلى برج العرب، مثلما تم التعامل مع مباريات الاتحاد السكندري مع العربي الكويتي ضمن البطولة العربية، والأهلي مع كانو سبورت ضمن بطولة الأبطال الأفريقية، والمصري مع ماليندا ضمن الكونفيدرالية الأفريقية.

ولما كان من الصعب إقامة مباراتين يكون الأهلي والزمالك طرفًا في كل منهما في يوم واحد بملعب واحد، فقد أقر الاتحاد الأفريقي في خطاب رسمي تأجيل مباراة الزمالك لمدة 24 ساعة.

أما فيما يتعلق باستفسار الاتحاد الأفريقي حول إقامة مباريات ضمن مسابقة الدوري المحلي بملاعب القاهرة في التوقيت نفسه، فإن الاتحاد المصري لكرة القدم يهمه أن يؤكد على أنه لم يتوان في الرد سريعًا ورسميًا بأن المباريات المشار إليها لعبت جميعًا بدون حضور جماهيري، حيث كانت أطرافها أندية غير جماهيرية بعكس الموقف فيما لو كانت أطراف بها تتمتع بشعبية كبيرة مثل الزمالك والأهلي يتوقع أن يكون لمشاركتها تواجد جماهيري كبير.

وفي النهاية يأمل الاتحاد المصري لكرة القدم أن يتوصل الاتحاد الأفريقي للقرار الصواب في هذا الشأن الذي نثق في أنه سيكون لمصلحة نادي الزمالك المصري وفق المكاتبات الرسمية.

الاتحاد السنغالي يتحدى


أصدر الاتحاد السنغالي لكرة القدم بيانا خلال الساعات القليلة الماضية يدين ما تعرض له فريق جينيراسيون فوت السنغالي من معاملة سيئة في مصر لمواجهة الزمالك في إياب دور الـ32 لبطولة دوري أبطال أفريقيا. وأكد الاتحاد السنغالي في بيانه أن الفريق تعرض للظلم في مصر وكات هناك رغبة من قبل مسؤولي الزمالك لارهاق بعثة بطل السنغال قبل المباراة.

وشدد الاتحاد السنغالي على وقوفه لجانب فريقه في تلك الأزمة والتأهل لدور المجموعات ضمن منافسات البطولة الافريقية والتأكيد على امتلاكهم كل المستندات التي تؤكد صحة موقفهم. جدير بالذكر أن جينيراسيون رفض خوض المباراة يوم الأحد الماضي وتمسك بموعدها السابق المقرر له يوم السبت 28 سبتمبر، ومن المقرر أن يصدر الكاف قراره النهائي بشأن المباراة خلال الأيام المقبلة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق