معضلة وجينيراسيون .. 3 سيناريوهات للعبور أمام الكاف لا رابع لهما

الحكاية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

تشغل أزمة مباراة وبطل السنغال جينيراسيون فوت، الرأي العام الرياضي المصري، عقب تأجيل الكاف لقراره النهائي في هذه المعضلة.

الاتحاد الإفريقي هو الذي وضع نفسه في هذا المأزق وعليه أن يلزم الطرف الآخر بتنفيذ القرار في نفس اليوم.

من جانبه أكد محمد فضل الله خبير اللوائح والقوانين الدولية، أن موقف الزمالك سليم 100%، وأنه ليس طرفًا في أزمة مباراة الإياب أمام جينيراسيون فوت السنغالي في إياب دور الـ 32 بدوري أبطال إفريقيا.

وأضاف فضل الله اليوم في تصريحات صحفية:" الاتحاد الإفريقي هو من وضع نفسه في مأزق كبير وأن الزمالك خارج المسئولية، لأن الكاف وافق على تغيير توقيت ومكان المباراة بناء على ظروف "القوة القهرية"، وهي الحالة الأمنية التي استند إليها مسئولو الزمالك في خطاب طلب التأجيل، ولا يجوز للنادي الآخر الاعتراض على قرار الكاف لأنه ملزم ويجب تنفيذه في نفس اليوم".

وأكمل قائلا:"الأندية التي لعبت في مباريات بالدوري المصري في نفس التوقيت والتي علل بها الجانب السنغالي موقفه الرافض باللعب في العرب، كانت بدون جمهور، والاتحاد الإفريقي يشترط حضور الجماهير في جميع المسابقات التي ينظمها".

ووضع فضل الله ثلاث سيناريوهات أونتائج سيخرج الاتحاد الأفريقى بأحدها، أولها: اعتبار الفريق السنغالي منسحبا واعتماد فوز الزمالك، وهي من القرارات التى يدرسها مسئولو الكاف فى الوقت الحالى بفوز الأبيض بنتيجة 3 / 0 لانسحاب فريق جينيراسيون السنغالى.

السيناريو الثاني هو إعادة المباراة بنفس ظروفها ونفس توقيتها على ملعب بتروسبورت، وثالثا أن يبلغ الاتحاد الإفريقي الناديين بإقامة المباراة على ملعب برج العرب في المدة المحددة التي تنص عليها لائحة الكاف.

وعادت أزمة مباراة الزمالك وجينراسيون لنقطة البداية بعدما أعلن الاتحاد الإفريقي مساء أمس تأجيل حسم موقف المباراة ليوم 8 أكتوبر الجاري، وقبل يوم من إعلان القرعة النهائية لدور المجموعات الأفريقى المقرر لها يوم 9 من الشهر نفسه.

وبدأت الأزمة بعد تمسك الفريق السنغالي بموقفه الرافض للسفر إلى الاسكندرية لمواجهة الزمالك على ملعب برج العرب بداعي أن اللقاء كان مقررا له السبت على ملعب بتروسبورت بالقاهرة.

وكان مسئولو الزمالك قد حصلوا على موافقة من الاتحاد الأفريقى تفيد بتأجيل المباراة لمدة 24 ساعة على أن تنقل من استاد بتروسبورت إلى برج العرب وبحضور 5 آلاف متفرج، وهو ما رفضه مسئولو السنغال الذين أصروا على اللعب ببتروسبورت معللين ذلك أنه لم يبلغهم أحد بهذا القرار، وأنهم حضروا من بلادهم للعب فى القاهرة وليس فى مدينة الإسكندرية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الحكاية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الحكاية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق