أنهى حياته بالقتل الرحيم .. زوجة لاعب هولندي تروي تفاصيل مؤثرة لآخر أيامه

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
توفي فرناندو ريكسن اللاعب الهولندي عن عمر ناهز 44 عاما، بعد صراع طويل مع مرض التصلب الجانبي الضموري، الذي لازمه منذ عام 2013.

وقرر ريكسن التوقف عن تلقي العلاج لوضع حد لمعاناته من مرض غير قابل للشفاء، والإقدام على "الموت الرحيم" ، وهو مصطلح يشير إلى إنهاء الحياة الميؤوس منها على نحو يخفف من الألم والمعاناة، ويسمح بذلك في بريطانيا.

جنازة اللاعب ستقام يوم الأربعاء المقبل ، وعقب الوفاة ،تحدثت فيرونيكا زوجة اللاعب عن أيامه الأخيرة، حيث قرر التوقف عن تلقي العلاج من مرض غير قابل للشفاء، وإنهاء حياته بـ "الموت الرحيم أو القتل الرحيم".

وقالت فيرونيكا، في تصريحات لـ "Daily Record": أصر (فرناندو) على أن اتركه ، رغم انني كنت ارغب في ان اظل بجانبه لانه حب حياتي ، لكنه رفض ذلك ، فاحترمت رغبته وساعاتب نفسي مدى الحياة لموافقتي على عدم رؤيته في ايامه الاخيرة ، وكان موقف صعب للغاية بالنسبة لي ولابنته إيزابيلا ،لإنها صغيرة جدا لترى كيف يموت والدها،وكانت تطلب منه كل ثانية: (هل لي أن آتي إليك؟) لكنه كان يرفض دائما.

وكشفت عن مشاعرها ومن حولها بعد رحيل زوجها، قائلة: رد الفعل كان عاطفيا جدا، خاصة من قبل نادي رينجرز ومشجعيه، كان فرناندو سيشعر بالفخر جدا تجاه ردة فعل المشجعين.

واختتمت: لقد التقينا عندما كان يلعب مع زينيت بطرسبورج، لكن فريق رينجرز له مكانا خاصا في قلبه ،وأعتقد أنه ليس من قبيل الصدفة أنه توفى بالقرب من الملعب، سوف يتم ذكره دائما كلاعب لجلاسكو.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق