" الرياضي" يكشف تفاصيل وفاة الطفل "أدهم الزملكاوي" على طريق ستاد العرب

الفجر 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

توفى الطفل أدهم مسعد الكيكي، 9 سنوات، على طريق دمياط العرب بالقرب من جمصة، خلال رحلة الوصول إلى ستاد برج العرب لمشاهدة مباراة السوبر بين الأهلي والزمالك برفقة والده واشقائه.

وتوجه مراسل " الرياضي" لأحد أقارب الطفل أدهم والذي رفض ذكر اسمه حيث سرد لنا ما حدث كالأتي : كان ادهم يستقل السيارة مع والده مسعد الكيكي، "مستورد خشب بدمياط" واخته حبيبة" 2 ثانوي" وشقيقه يوسف "13 عام" وطفلين أخرين من أصدقاء الأخير.

حيث تعرضت السيارة للانقلاب بسبب مطبات هواء و"حفر" بالطريق، ليتوفى أدهم في الحال قبل وصوله للمستشفي.

فيما تعرضت شقيقته "حبيبة" لكسر في القدمين وتم نقلها لمستشفى "السلاب" بالمنصورة" أما والد أدهم ونجله يوسف واصدقائه تعرضوا فقط لخدوش بسيطه لم تستدعي نقلهم للمستشفى.

عقب الحادثة توجه محمد الكيكي والد المتوفي لدفن نجله أدهم بمدافن العائلة بدمياط في جنازة شهدت حضور كبير من جانب أبناء البلد، بعدها توجه والد المتوفي للمنصورة ليطمئن على حالة نجلته.

من ناحية أخرى توج الأهلي بلقب كأس السوبر المصري للمرة الحادية عشر في تاريخه بعدما حقق الفوز على بثلاثة أهداف مقابل هدفين وذلك في المباراة التي أقيمت على ستاد برج العرب بالإسكندرية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الفجر ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الفجر ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق