هل تستكمل مسابقات الناشئين في مصر؟.. فيتو تجيب

هل تستكمل مسابقات الناشئين في مصر؟.. فيتو تجيب
هل تستكمل مسابقات الناشئين في مصر؟.. فيتو تجيب
بعد تأكيد الاتحاد المصري لكرة القدم على قرار لجنة الأزمات بمجلس الوزراء الخاص بتأجيل مسابقات الناشئين في مختلف الألعاب ومن بينها كرة القدم سادت حالة من الارتباك بين المسئولين عن قطاعات الناشئين في مختلف الأندية.

وبات السؤال المهم هو: هل تستكمل المسابقات في الموعد المحدد أول إبريل المقبل؟ 

المؤكد أن هناك صعوبة كبيرة في استكمال المسابقة خاصة أن موعد استئناف مسابقات الناشئين سيتزامن مع انطلاق شهر رمضان الفضيل ما يعني إقامة المباريات في نهار رمضان وهو ما يمثل صعوبة بالغة في ظل إقامة المباريات نهارا وليس على الأضواء الكاشفة.

وكان اتحاد الكرة يدرس من البداية إيقاف مسابقات الناشئين لولا تدخل وزارة الشباب والرياضة وجمدت القرار حتى تم إصدار توصية من اللجنة الطبية بالوزارة بتأجيل مسابقات الناشئين ومهرجانات البراعم لمدة شهرين وهو الأمر الذي استندت عليه لجنة الأزمات بمجلس الوزراء في قرارها أمس.

وكان الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة رفض رفضا قاطعا فكرة الغاء مسابقات الناشئين والبراعم باعتبار أن هذا القرار سيكون له تأثيرات سلبية على العاملين في قطاعات الناشئين في مختلف الأندية.

ويأتي ذلك في الوقت الذي رفض فيه اتحاد الكره تحمل مسئولية إقامة مسابقات سواء للناشئين أو البراعم دون اتخاذ الإجراءات الاحترازية المطلوبة المتمثلة في عمل مسحات طبية للكشف عن فيروس كورونا المستجد.

ومع صدور قرار تأجيل مسابقات الناشئين والبراعم منحت الأندية لاعبيها والأجهزة الفنيه إجازات مفتوحة لحين وضوح الرؤية سواء استئناف المسابقات أو انتهاء الموسم والتخطيط للموسم المقبل وهو الاحتمال الأكبر باعتبار أن فترة شهر إبريل ومايو تتزامن مع امتحانات نهاية العام لكافة المراحل الدراسية.

وإذا كان هناك استثناءات للقرار فستكون لفرق مواليد 2003 و2006 سواء استئناف المسابقات لها أو إقامة مسابقات جديدة لها باعتبار أن هذه المسابقات تم تعيين أجهزة فنية للمنتخبات الوطنية لتلك المراحل السنية.
 
والمؤكد أن العاملين في مختلف قطاعات الناشئين في مصر سوف يتأثرون من القرار سواء الاستئناف او الالغاء باعتبار أن مرتباتهم ستتوقف في غالبية الأندية المصرية التي تعاني ازمات اقتصادية. 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.