الشناوى يكشف تفاصيل حديثه مع مانويل نوير.. وسر تصديه لركلات الجزاء

الشناوى يكشف تفاصيل حديثه مع مانويل نوير.. وسر تصديه لركلات الجزاء
الشناوى يكشف تفاصيل حديثه مع مانويل نوير.. وسر تصديه لركلات الجزاء
قال محمد الشناوي حارس مرمي النادي الأهلي: إن الفريق أصبح لديه الخبرات التي تؤهله للفوز بكأس العالم للأندية ومواجهة أي فريق دون خوف.

وأضاف خلال حديثه بقناة "الأهلي": "نحترم النقد البناء ولكن تركيزنا في الملعب بعيدًا عن الهجوم الذي يتعرض له الفريق دون مبرر".

وعن الحديث الذي دار بينه وبين  حارس بايرن ميونخ مانويل نوير، قال محمد الشناوي: "نوير هو مثلي الأعلى وأكثر حارس أحبه وكنت سعيد عند رؤيته، وهنأني بالفوز ببرونزية كأس العالم وتمني لي التوفيق في المستقبل، وأشاد بأدائي.. والحمد لله أي شيء أتمناه من الله أحققه".

وأكد: "ألعب على الكرة في التصدي لركلات الجزاء وليس التوقعات وفي النهاية التوفيق يكون حليفي".

وفاز الأهلي على بالميراس البرازيلي بركلات الترجيح، في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع، التي جمعت الفريقين على إستاد المدينة التعليمية بالعاصمة القطرية الدوحة.

واستهل الفريق مشواره في البطولة بالفوز على فريق الدحيل القطري بهدف نظيف سجله حسين الشحات، ثم خسر أمام بايرن ميونخ الألماني في نصف النهائي.

كما نجح النادي الأهلي في إنهاء عقدة الأندية البرازيلية في كأس العالم للأندية التي ظلت تطارد الأحمر في بطولات مونديال الأندية.

وفاز الأهلي على بالميراس البرازيلي، مساء أمس الخميس، بركلات الترجيح 3-2 بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل السلبي، في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع. 

ولعب الأهلي مرتين مع الأندية البرازيلية، أولها أمام إنترناسيونال في نصف نهائي كأس العالم للأندية 2006، وفاز الفريق البرازيلي 2-1.

كما واجه الأهلي كورنثيانز، في نصف نهائي مونديال 2012، وخسر بهدف نظيف.

وتوج فريق بايرن ميونخ الألماني ببطولة كأس العالم للأندية، بعد تغلبه في المباراة النهائية على تيجريس أونال المكسيكي بهدف دون مقابل، في اللقاء الذي أقيم على ملعب المدينة التعليمية في مدينة الريان القطرية.

وأحرز هدف المباراة الوحيد بنيامين بافارد في الدقيقة 60 من اللقاء.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.