طارق يحيى: مولودية الجزائر فريق "رخم".. وتغيير المدرب يمنحهم الدوافع

طارق يحيى: مولودية الجزائر فريق "رخم".. وتغيير المدرب يمنحهم الدوافع
طارق يحيى: مولودية الجزائر فريق "رخم".. وتغيير المدرب يمنحهم الدوافع

وصف طارق يحيى، نجم ومدرب الزمالك الأسبق، فريق مولودية الجزائر منافس الزمالك، بالفريق "الرخم" كرويًا، وذلك قبل المواجهة التي تجمع الفريقين بعد قليل على استاد القاهرة الدولي، ضمن منافسات الجولة الأولى لدور المجموعات لدوري أبطال أفريقيا.

وقال طارق يحيي: "مولودية الجزائر يعانى من بعض المشاكل الفنية في الدوري الجزائري، لكن تغيير المدرب قبل مواجهة الزمالك قد يمنحهم الدوافع لتحقيق نتيجة إيجابية أمام منافس بحجم الزمالك".

وتابع: "الزمالك يملك جميع العناصر التي ترجح كفته، لكن يجب احترام المنافس وإعطائه قدره وقيمته الكروية حتى تتمكن من التفوق عليه".

ويسعى أبناء ميت عقبة لتحقيق الفوز في ضربة البداية على بطل الجزائر وحصد الثلاث نقاط، التي ستكون نقطة الانطلاق نحو عبور دور المجموعات والتأهل لدور الثمانية.

وجاء تشكيل مولودية الجزائر من:

حراسة المرمى: عبد القادر صالحي

خط الدفاع: محمد مرواني - نبيل سعدو - نبيل لعمارة - ميلود ربيعي

خط الوسط: معاد حداد - ايسلا دياموندي - عبد الرحمن حشود

خط الهجوم: بلال بن ساحة - عبد النور بلخير- سامي فريوي

 

فيما جاء تشكيل الزمالك كالتالي:

حراسة المرمي: محمد أبو جبل

خط الدفاع: حازم امام – محمود علاء – محمود الونش – عبد الله جمعة

خط الوسط: طارق حامد – امام عاشور

خط الهجوم: فرجاني ساسي – أوباما – زيزو – مروان حمدي

ويقع الزمالك في المجموعة الرابعة في دوري أبطال أفريقيا بصحبة كل من مولودية الجزائر والترجي التونسي وتونجيت السنغالي، وقرر الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، اسناد المباراة لطاقم تحكم إثيوبي بقيادة باملاك تيسيما، ويعاونه كلا من كينيدي موسى وتيميسيجين أتانجو مساعدين وتواضروس ميتيكوي حكما رابعا.

على الجانب الأخر وصل فريق مولودية الجزائر إلى القاهرة مساء الأربعاء الماضى، وخاض تدريبه الوحيد والأخير علي ستاد القاهرة أمس الخميس، ويغيب عن صفوف الفريق الجزائرى الثنائى عبد المؤمن جابو بسبب المرض، ومهدي بن علجية، الغائب منذ فترة للإصابة

ويأمل بطل الجزائر في عبور مواجهة الزمالك لبر الأمان، وأكد عبد الناصر ألماس، رئيس نادي مولودية الجزائر، أن الزمالك يبقى فريقا قويا رغم خسارته في نهائي أفريقيا النسخة الماضية، موضحا أن الحصول على نقطة من القاهرة قد تكون نتيجة جيدة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.