كروت ليفربول الرابحة قبل انطلاق الدوري الإنجليزي " كلمة السر "

الحكاية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

أصبحنا على بعد ساعات قليلة عن انطلاق أولى مباريات الموسم الجديد من الدوري الإنجليزي الممتاز، حيث يقص كل من ليفربول ونورويتش سيتي شريط مباريات البريميرليج موسم -2020

الريدز نجحوا في تقديم موسم ولا أروع العام الماضي، وتمكنوا من تحقيق لقب دوري أبطال أوروبا، علاوة على المنافسة بكل شراسة على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز مع مانشستر سيتي، حتى المباراة الأخيرة، التي كان سقوط السكاي بلوز وفوز الليفر كفيلاً بتتويج زملاء باللقب الغائب عن خزينة النادي منذ 29 عاماً !

حديثنا اليوم سيكون عن أشياء يحتاج إليها فريق ملعب أنفيلد للتتويج باللقب الغالي لأقوى وأصعب دوري في العالم على النحو التالي:

1- تنوع الحلول

عاب ليفربول الموسم الماضي عدم وجود حلول متنوعة لحسم المباريات المعقدة، حيث كان التعويل بشكل كبير على الظهيرين في صناعة اللعب، حيث سجل كل من ألكسندر أرنولد وأندي روبرتسون رقماً قياسياً في صناعة الأهداف من قبل المدافعين في البريميرليج

هذا أمر جميل .. أن يكون لديك ظهيرين بهذه المساهمات التهديفية، ولكن في الأساس، يجب أن يكون وسط الملعب هو المسؤول عن عملية صناعة الأهداف، وفي ظل وجود لاعبين متشابهين كُثر في وسط ميدان الريدز، يصبح الأمر صعباً أن يتم التعويل على لاعب بعينه لصناعة الأهداف في وسط الملعب

أتصور أنه ينبغي التعويل على تشامبرلين وشاكيري في بعض الأوقات في وسط الملعب لصناعة الفارق تهديفياً ومد الثلاثي الأمامي بالتمريرات المفتاحية، مع العمل على تطوير كل من هندرسون ونابي كيتا وفينالدوم لتقديم المساهمة التهديفية في حال كان أي منهم بالملعب

2- تجديد الدوافع

أصعب ما قد يواجهه كلوب هو تجديد دوافع فريقه لتقديم موسم آخر كبير في الدوري الإنجليزي، خصوصاً مع إحباط عدم تحقيق اللقب رغم الحصول على 97 نقطة، ولكن امتياز كلوب على مستوى العامل النفسي سوف يساعده كثيراً على إنجاز تلك المهمة

3- عدم التفريط في الفرصة

الريدز حصلوا على ميزة فارق 7 نقاط عن مانشستر سيتي الموسم الماضي .. ولكنهم فرطوا فيها، فكان العقاب في النهاية بخسارة الدوري

هذا الأمر لا يجب أن يتكرر هذا الموسم في حالة حدوثه، مهما كلف الأمر !

4- استعادة التناغم بين ثلاثي الهجوم

من بين الأمور التي أثرت بالسلب على ليفربول الموسم الماضي كان افتقاد التناغم والتجانس بين ثلاثي الهجوم، كل منهم أصبح يلعب لنفسه، ولا يعمل على تقديم التمريرات المفتاحية للزميل

قوة كل من ماني وصلاح وفيرمينو كانت في التكامل الذي بينهم والتعاون المثمر، وهذا الأمر يجب أن يعيده كلوب من خلال التعامل مع اللاعبين نفسياً وذهنياً، فمصلحة الفريق أهم من مصلحة اللاعبين الشخصية

5- استمرار تألق العمود الفقري للموسم الماضي

لعب أليسون بيكر، فيرجيل فان دايك، فابينيو، ساديو ماني ومحمد صلاح الموسم الماضي دوراً كبيراً في نجاحات الريدز، ولن يستطيع تكرارها إلا في حال قدم هؤلاء اللاعبون بالذات مستويات على الأقل متقاربة لما قدموه الموسم الماضي

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الحكاية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الحكاية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق