أخبار عاجلة

فييرا يوقع عقود تدريب إنبى رسمياً خلفا لـ حلمى طولان.. ومؤتمر صحفي غدا

فييرا يوقع عقود تدريب إنبى رسمياً خلفا لـ حلمى طولان.. ومؤتمر صحفي غدا
فييرا يوقع عقود تدريب إنبى رسمياً خلفا لـ حلمى طولان.. ومؤتمر صحفي غدا

كما يعد البرازيلى جورفان فييرا، المدير الفنى الأسبق للزمالك، واحدا من المدربين الذين تركوا بصمة قوية فى القلعة البيضاء وأعاد مدرسة الفن والهندسة من جديد، على الرغم من قلة الفترة الزمنية التى قضاها داخل البيت الأبيض بعد رحيله لتدريب منتخب الكويت بكأس الأمم الأسيوية، إلا أنه نال احترام الجميع بالدورى المصرى.

ولد فييرا عام 1953 فى مدينة ريو دى جانيرو بالبرازيل، لأم برازيلية وأب برتغالى، لذا فإنه يملك الجنسية البرازيلية والبرتغالية بالإضافة للمغربية نظرا لزواجه من مغربية، اعتنق الإسلام وقاد العديد من الفرق العربية .

بعد دراسته الطب الرياضى لمدة ثلاث سنوات، بدأ حياته المهنية ولعب لأندية كبرى فى البرازيل، مثل فاسكو دا جاما وبوتافوجو آر جى وبورتوغيزا وذلك فى حقبة السبعينيات.

يمتلك فييرا سجلا حافلا فى المجال التدريبى، خاصة فى منطقة الشرق الأوسط، حيث قاد العديد من الأندية فى سلطنة عمان والمغرب والسعودية ومصر وحقق العديد من البطولات المحلية القارية .

وحقق لقب كأس الأمم الآسيوية مع منتخب العراق عام 2007، بالإضافة إلى أنه عمل مساعد مدرب لمنتخب المغرب عام 1986، وحقق الدورى مع القادسية الكويتى عام 1999 .

وافق فييرا على قيادة فريق الإسماعيلى عام 2001 فى أول قيادة فنية له مع الأندية المصرية، إلا أنه لم يضع بصمة قوية مع الدراويش ليرحل سريعا، وفى عام 2012 / 2013 عاد مرة أخرى للإيجيبشين ليج من بوابة الزمالك ورغم العروض القوية التى بدأها مع الأبيض فى بداية الموسم، إلا أنه رفض استكمال عقده وفضل الرحيل بعد وصول عرض رسمى من المنتخب الكويتى.

بعد ثلاثة أعوام من الرحيل عن الزمالك يعود فييرا مرة أخرى للتدريب بالدورى المصرى عن طريق سموحة، إلا أنه رحل أيضا سريعا بسبب خلافات مع فرج عامر رئيس النادى وتدخلاته الكثيرة طبقا لتصريحات فييرا فى وسائل الإعلام، ليعود فى 2018 من جديد للإسماعيلى إلا أنه يرحل أيضا بعد عدد قليل من المباريات بسبب تدهور نتائج الفريق ورغبة الإدارة والجماهير فى رحيله.

وخاض فييرا العديد من التجارب التدريبية مع سواء مع منتخبات مثل العراق والكويت أو فرق مثل الزمالك والإسماعيلي وسموحة من مصر وبني ياس واتحاد كلباء والشارقة من الإمارات والنجم الساحلي من تونس وسيباهان الإيراني.

قاد العراق إلى لقب كأس آسيا 2007 بعد فوزه على منتخب السعودية 1-0 في النهائي. 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

التالى رئيس إنبى يكشف تفاصيل مكالمته مع رئيس نادى ويجان الإنجليزى حول محمود جاد