200 ألف دولار تشعل أزمة بين الإسماعيلى ومدربه يونافيسكى

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
لا يزال مسئولو نادى الإسماعيلى يبحثون عن حلول جذرية من أجل إنهاء التعاقد مع البلجيكى سدومير يونافيسكى، المدير الفنى للفريق الأول لكرة القدم، بسبب سوء نتائج الفريق تحت قيادته فى الآونة الأخيرة.

وشهدت الساعات القليلة الماضية دخول بعض المقربين من قبل الدراويش فى مفاوضات قوية مع المدير الفنى من أجل إنهاء التعاقد بالتراضى بين الطرفين، إلا أن مسئولى الإسماعيلى تلقوا ضربة موجعة بسبب تمسك المدير الفنى الأجنبى بالحصول على الشرط الجزائى فى عقده مع النادى والذى يقدر بـ 200 ألف دولار راتب شهرين.

وهدد يانوفسيكى باللجوء إلى الاتحاد الدولى للعبة والمحكمة الرياضية فى حال عدم سداد مستحقاته، رافضا الحلول التى تشير إلى رحيله دون الحصول على الشرط الجزائى.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق