إيرانية تتحدي القمع من أجل كرة القدم.. زينب تتنكر فى زى الرجال لدخول الملاعب

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
في لافتة تبرز مقدار عشق كرة القدم ومدي شغف الشعوب بها، قررت الكثير من النساء الإيرانيات المغرمات بمشاهدة المباريات في الملاعب تحدي قمع النظام الإيراني حتى يتمكنّ من تحقيق رغبتهنّ في معشوقتهن في المدرجات، عن طريق التستر في زي رجال.

وفرض نظام الإيراني قرارا بحظر دخول النساء مدرجات الملاعب منذ عام 1979 ليستمر هذا الحظر طوال فترة دامت 40 عاما.

وتشير تقارير صحفية، إلى أن 35 امرأة حاولوا حضور مباراة بين فريقي الاستقلال وبيرسبوليس العام الماضي، وألقت قوات الأمن القبض عليهن وألقتهن في السجون، ما استدعى تدخل الفيفا في الأزمة ومطالبة النظام الإيراني بفك الحظر عن المشجعات وعدم قمعهم.

وقامت إيرانية تدعي "زينب"، مدفوعة بشغفها لكرة القدم بالسفر لنحو 15 ساعة بالقطار من الأحواز إلى طهران لمتابعة مباريات فريقها المفضل بيرسبوليس، وقامت بخداع رجال الأمن عن طريق التنكر في مظهر رجل من أجل السماح لها بالدخول إلى الملعب في ظل حرمان النساء من الحصول على هذا الحق.

وبخلاف زينب، هناك العديد من النساء الإيرانيات اللاتي ينادين بحقهم في حضور لقاءات كرة القدم، حيث تقول المصورة الصحفية الإيرانية فروغ علايي إنه هناك الكثير من النساء اللاتي تنكرن من أجل مشاهدة مباريات كرة القدم من الملاعب، آملين تغير الحال وتغيير القوانين المحلية القامعة، والسماح للفتيات بالوصول لشغفهم عن طريق المدرجات.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق