أخبار عاجلة
فريق Gearbox يعمل على لعبة Borderlands جديدة -

مباريات لا تنسى في رمضان (21).. الإسماعيلي يقطع نصف الطريق لأول ألقاب العرب الإفريقية

مباريات لا تنسى في رمضان (21).. الإسماعيلي يقطع نصف الطريق لأول ألقاب العرب الإفريقية
مباريات لا تنسى في رمضان (21).. الإسماعيلي يقطع نصف الطريق لأول ألقاب العرب الإفريقية

يقدم اليوم السابع لقرائه الأعزاء، سلسلة حلقات عن أهم مباريات الفرق والمنتخبات المصرية في شهر رمضان، سواء كانت تلك المباريات في المنافسة المحلية أو المنافسات القارية، خاصة أن اللقاءات التي أقيمت في هذا الشهر الكريم تحتفظ بذكريات كبيرة لدى الجماهير المصرية، التي تستمتع بسهراتها أمام الوجبات الكروية الدسمة وتبقى عالقة في أذهانها لسنوات طويلة.

 

وفي هذه السلسلة نستعرض حلقات من التاريخ الكروي للكرة المصرية في رمضان، وحلقتنا اليوم عن واحدة من أهم تلك المباريات، وهي:


الإسماعيلي يقطع نصف الطريق لأول ألقاب العرب الأفريقية

فى منتصف نوفمبر عام 69 كان الإسماعيلى مطالبا بإنقاذ القارة الإفريقية من حرب أهلية، فى تلك الفترة كانت العلاقات متوترة للغاية بين غانا وغينيا وصلت لمرحلة الحرب بين البلدين، فالإسماعيلى كان مطالبا بالفوز على بطل غانا "كوتوكو" لتفادى ملاقاة الأخير لفريق كونكارى الغينى.

وشارك الإسماعيلي، حامل لقب الدوري، في دوري أبطال أفريقيا (كأس أفريقيا للأندية في ذلك الوقت) ليصبح ثاني فريق مصري يشارك في هذه المسابقة بعد نادي الأولمبي، الذي وصل إلى ربع النهائي عام 1967، لكنه انسحب بعد بداية الحرب.

وبالفعل التقى الإسماعيلى مع "أشانتى كوتوكو" بطل غانا فى مباراة الذهاب بكوماسى، وتعادل الفريقان بهدفين لكل فريق، حيث سجل هدفى الدراويش على أبو جريشة و أنوس، قبل أن يفوز الإسماعيلى بمباراة العودة بثلاثة أهداف مقابل هدفين من توقيع هنداوى "هدفين" وعلى أبو جريشة "هدف".

وعلى الجانب الآخر حدثت المفاجأة بفوز الإنجلبير على كونكارى ذهابا برباعية نظيفة، قبل أن يخسر إيابا بخمسة أهداف مقابل ثلاثة ليتأهل الإنجلبير، ويتم إقصاء الفريقين طرفى الأزمة.

وفاز الإسماعيلى بلقب البطولة على حساب الإنجلبير، بعد التعادل فى لقاء الذهاب بهدفين لكل فريق، ثم الفوز بلقاء الإياب بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدف، ليصبح أول فريق عربى يحقق هذا الإنجاز.

في هذه البطولة افتتح الإسماعيلي مشاركته في المسابقة يوم 12 أكتوبر، ليفوز على نادي التحدي الرياضي الليبي 5-0 في ليبيا، وسجل أميرو درويش ثلاثية (هاتريك) في حين سجل سيد عبد الرازق (بازوكا) وعلي أبو جريشة هدفين آخرين.

 

وفي العودة في مصر، وتحديدًا في 19 أكتوبر، حقق الإسماعيلي الفوز مجددًا بثلاثية نظيفة بفضل أهداف أميرو وبازوكا وعلي أبو جريشة أيضًا، في مباراة أقيمت على ملعب الزمالك وحضرها ألف مشجع.

 

وواجه الإسماعيلي جور ماهيا الكيني في الدور ربع النهائي، فاز الإسماعيلي بمباراة الذهاب في كينيا بنتيجة 3-1 بفضل ثلاثية من علي أبو جريشة، وانتهت مباراة الإياب في ملعب الزمالك بالتعادل 1-1، حيث سجل بازوكا هدف الإسماعيلي الوحيد في المباراة.

 

وفي الدور نصف النهائي، كان الإسماعيلي في مواجهة صعبة أمام أشانتي كوتوكو الغاني، وعاد الدراويش من غانا بالتعادل 2-2، وسجل أبو جريشة وعبد الرحمن أنوس الهدفين.

 

وفي مباراة الإياب، فاز الإسماعيلي 3-2، ليضمن تأهله إلى النهائي، وسجل عبد العزيز هندى هدفين وسجل أبو جريشة الهدف الثالث.

 

وأصبح الإسماعيلي أول فريق مصري يصل إلى النهائي، وشعر جميع المشجعين المصريين بأنهم أقرب من أي وقت مضى إلى تحقيق اللقب الثمين.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق كارتيرون يفكر بالدفع بهذا اللاعب أمام الأهلي
التالى اخبار نادي الزمالك اليوم الجمعة 30/4/2021