ناصر ماهر يخضع للأشعة بعد إصابة الكتف بافتتاح أمم إفريقيا تحت 23 عاما

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

يتوجه ناصر ماهر صانع ألعاب المنتخب الوطنى لإجراء أشعة على كتفه بعد الإصابة التى لحقت به فى مباراة مالى، التى أدت إلى خروجه فى الدقيقة 13 من اللقاء الذى يجمع  ومالى بتقدم الفراعنة بهدف نظيف سجله مصطفى محمد، فى المباراة المُقامة بينهما حالياً على ستاد القاهرة الدولى، فى افتتاح كأس الأمم الأفريقية تحت 23 عاما والمؤهلة لأوليمبياد طوكيو ويقع الأولمبى ونظيره المالى فى المجموعة الأولى التى تضم إلى جانبهما كلاً من الكاميرون وغانا ويشارك في البطولة 8 منتخبات مقسمين إلى مجموعتين ويتأهل أول 3 منتخبات لأولمبياد طوكيو 2020.

ومن المقرر عقب الخضوع للأشعة ، الإعلان الرسمى عن حجم الإصابة التى لحقت بناصر ماهر ومدة غيابه عقب استبداله فى مباراة المالى لعدم قدرته على استكمال اللقاء.

ودخل المنتخب الوطنى المباراة بتشكيل مكون من:"محمد صبحى فى حراسة المرمى، أسامة جلال ومحمد عبد السلام وأحمد بيكهام وأحمد فتوح وكريم العراقى فى خط الدفاع، أكرم توفيق وناصر ماهر ورمضان صبحى وصلاح محسن فى خط الوسط، مصطفى محمد فى خط الهجوم".

بينما دخل المنتخب المالى اللقاء بتشكيل يضم كلاً من:"يوسف كويتا فى حراسة المرمى، بوراما دومبيا، يوسف تراوري، لكليمنت بوباكار، سياكا باجايوكو فى خط الدفاع، بوباكار تراوري، أليو ديانج، البلال توري، علي مالي، إبراهيم كاني فى خط الوسط، إبراهيما كونيه فى خط الهجوم".

جاءت البداية بضغط مبكر من جانب المنتخب الوطنى من خلال انطلاقات رمضان صبحى وفى الدقيقة 8 صوب رمضان صبحى الكرة تجاه مرمى مالى ليسددها مصطفى محمد برأسه تجاه المرمى ولكن استطاع حارس مالى التصدى لها ثم تعرض ناصر ماهر لإصابة فى الكتف فى الدقيقة 13 بعد سقوطه فى كرة هوائية مشتركة مع إبراهيما كونيه ليقوم شوقى غريب باستبداله فى الدقيقة 15 ودفع بعمار حمدى بدلا منه.

وواصل المنتخب الوطنى ضغطه ليشكل خطورة على المرمى المالى فى الدقيقة 22 من الركلة الركنية التى جاءت عرضية بأقدام أحمد فتوح قابلها مصطفى محمد برأسية من على القائم القريب وصلت إلى بيكهام قابلها برأسية أخرى أبعدها دفاع مالي إلى ركلة ركنية أخرى واستمر المنتخب الوطنى فى ضغطه لينجح مصطفى محمد فى خطف الهدف الأول برأسية فى الدقيقة 30 بعد عرضية من أحمد فتوح.

وأشهر الحكم أول بطاقة صفراء لكليمنت بوباكار كانوت بعد تدخل عنيف على مصطفى محمد فى الدقيقة 35 وسط محاولات من مالى لخطف هدف التعادل حيث كانت الفرصة الأخطر للمنتخب المالى من ركنية ولكن جاءت الرأسية غير موفقة لتمر بجوار مرمى مصر ثم واصل منتخبنا الوطنى بحثا عن تعزيز التقدم وباغت المدافع محمد عبد السلام بتسديدة فى الدقيقة 41 ولكنها جاءت أعلى من المرمى ثم انطلق كريم العراقى فى الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع ومرر كرة عرضية كادت إن تشكل خطورة على المرمى المالى ولكن الكرة مرت ليصفر بعد ذلك الحكم معلنا نهاية الشوط الأول.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق