النجيل الصناعى "غول" يهدد اللاعبين.. والأطباء: يعرض الرياضيين للإصابات

اليوم السابع 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

فى ستينيات القرن الماضى بدأ ظهور النجيل الصناعى، وكان ملعب أسترودوم فى هيوستن بالولايات المتحدة الأمريكية أول ملعب يستخدم العشب الصناعى، الأمر انتشر وتوسع مع مرور الزمن وتقدم التكنولوجيا ليبدأ الاعتماد على هذا الاختراع فى ملاعب كرة القدم وغيرها من الملاعب فى الرياضات المختلفة، خاصة أن النجيل الصناعى لا يحتاج إلى الرى والعناية به مثل العشب الطبيعي.

ولأن لكل اختراع جوانب إيجابية وسلبية ظهرت سلبيات العشب الطبيعى سريعاً ليصبح "بعبع" اللاعبين بعد كثرة الإصابات التى يتعرضون لها جراء اللعب على ملاعب تم بناء أرضيتها بالعشب الصناعى، وهو ما أكدته الأبحاث العلمية وأيده أطباء الرياضة.

السبب الحقيقى فى ارتباط النجيل الصناعى بتعرض لاعبى الكرة للإصابات يأتى من طبيعة أرضية الملاعب التى تعتمد على هذا العشب، والتى تتسم بالصلابة والخشونة وهو ما يؤثر سلباً على اللاعبين خاصة مع التصادم والسقوط والاحتكاك بالأرض، ولا يتوقف تأثير النجيل الصناعى على إحداث الإصابة فقط بل يؤدى إلى تطورها ويزيد من قسوتها أحيانا.

أطباء الرياضة شرحوا العلاقة الشائكة بين النجيل الصناعى والإصابات لـ""، فقال الدكتور وائل نبيل طبيب المقاولون العرب أن أرضية الملعب من أهم العوامل التى قد تؤثر على حدوث الإصابات وتطورها، مشيراً إلى أن الأرضية السيئة ومنها الأرضية التى تعتمد على النجيل الصناعى، تؤثر على إصابات الركبة والجزء السفلى من الظهر، وقد يتطور الأمر إلى ظهور حالات الخشونة وتطورها والإحساس بالثقل فى العضلات.

ولتجنب هذا الأمر أكد طبيب المقاولون العرب أن اللاعب عليه أن يرتدى الحذاء الرياضى المناسب، ويحاول قدر الإمكان البعد عن الرياضة عن ملاعب النجيل الصناعى والأرضيات السيئة.

 

العشب الصناعي في الملاعب
العشب الصناعي في الملاعب

 

ويرى الدكتور طارق سليمان طبيب المنتخب الأول السابق، أن أرضية الملعب يمكنها أن تتسبب فى بعض الإصابات مثل الالتواءات وإصابات المفاصل والجروح القطعية إذا كانت الأرضية صلبة، كما أنها تؤثر على زيادة التهابات الحوض وظهور خشونة الركبة.

طارق سليمان أكد أن التهابات الحوض من أسوأ الإصابات التى يتعرض لها اللاعبين المصريين بصفة خاصة، فى الوقت الذى لا يعمل فيه اللاعبين على تقوية جميع عضلات الجسم وليس عضلات القدمين فقط، حيث يكون اللاعبون أكثر عرضة للإصابة بالتهابات فى منطقة الحوض ومنشأ العضلة الضامة.

 

العشب الصناعي
العشب الصناعي

 

ومن وجهة نظر الدكتور أمين رفعت، طبيب فريق المقاصة، فإن خطورة النجيل الصناعى يمكن تجنبها مع التقدم التكنولوجى، خاصة بعد ظهور الجيل الرابع من هذه الصناعة والتى تم رفع درجة إجادتها لتقليل خطورة التعرض للإصابة.

وفى النهاية أكد الدكتور كامل حسين، رئيس الإدارة المركزية للطب الرياضى بوزارة الشباب والرياضة الأسبق، أن الفيفا قامت بدراسات للوقوف على العلاقة بين النجيل الصناعى وإصابات الملاعب، وأثبتت هذه الدراسات أن الأرضية كلما كانت صلبة أثرت على إصابات الأنكل، والتى تمتد إلى الركبة والظهر وآلام الحوض، لأن كعب اللاعب يكون دائم الاحتكاك بأرضية الملعب ويحتاج إلى مرونة أكبر، وأضاف كامل أن هناك أحذية مخصصة لهذه الملاعب ومصنعة بكفاءة قادرة على امتصاص الصدمات لوقاية اللاعبين.

 

ملاعب النجيل الصناعي
ملاعب النجيل الصناعي

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق