تجدد أعمال العنف فى الأكوادور احتجاجا على زيادة أسعار الوقود

اليوم السابع 0 تعليق ارسل تبليغ حذف مشاركة الارباح

تواصلت أعمال العنف فى الأكوادور احتجاجا زيادة أسعار الوقود على خلفية خفض الدعم للمحروقات، وبالأمس أعلنت الحكومة فى الإكوادور اعتقال 275 شخصًا وإصابة 28 ضابطًا بالشرطة، فى الاحتجاجات على خفض الدعم للمحروقات والتى أدت إلى شل حركة السير فى المدن الرئيسية بالبلاد.

وذكرت شبكة "يورو نيوز" أن سائقى سيارات الأجرة، والحافلات لايزالوا مستمرين فى الإضراب الذى بدأوه أمس الخميس بعد ارتفاع أسعار الوقود تنفيذًا للإجراءات المالية التى أعلنها الرئيس لينين مورينو فى مطلع الأسبوع الجارى. 

 يذكر أن مورينو قد أعلن حالة الطوارئ فى عموم أنحاء البلاد على خلفية موجة احتجاجات الواسعة، حيث قال فى كلمة مسجلة إن فرض حالة الطوارئ يهدف إلى حماية النظام والهدوء وأمن المواطنين والسيطرة على هؤلاء الذين يحاولون بث الفوضى، مشيرا إلى أن حكومة بلاده مستعدة دائما للحوار من أجل حل المشاكل العالقة.

 

اشعال اطارات السيارات
اشعال اطارات

 

اغلاق الطرق الرئيسية
اغلاق الطرق الرئيسية

 

الشرطة تطارد المتظاهرين
الشرطة تطارد المتظاهرين

 

العنف فى الاكوادور
العنف فى الاكوادور

 

المتظاهرين يشعلون القمامة
المتظاهرين يشعلون القمامة

 

المتظاهرين يغلقون الطريق
المتظاهرين يغلقون الطريق

 

المحتجين
المحتجين

 

شرطى إكوادورى
شرطى إكوادورى

 

متظاهرى الاكوادور
متظاهرى الاكوادور

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق