بعد أن كان خرابة.. مركز شباب مبارك بالهانوفيل يعود للحياة (صور)

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل تبليغ حذف مشاركة الارباح
دبت الحياة مرة أخرى في مركز شباب مبارك بالهانوفيل غرب الإسكندرية، بعد أن ظل مهجورا وتحول لـ"خرابة" على مدار تسع أعوام وتحديدا منذ اندلاع ثورة ٢٥ يناير وما تبعها من عمليات سلب وتخريب للمنشآت العامة.
787cbbcb6d.jpg
واستطاع مجلس إدارة المركز المكون من مجموعة شباب منذ تسلمهم المسئولية قبل عدة أشهر في عملية إعمار المركز وتجهيز وإعادة طلاء مبانيه، بل والمشاركة في أنشطة وزارة الشباب والرياضة.
c38ed5fe44.jpg
وقال أسامة على، رئيس مجلس إدارة المركز: " مركز شباب مبارك ثاني أكبر مركز في العجمي من حيث المساحة والتي تبلغ ٩ آلاف متر، وتهرب الكثيرون من تحمل مسئولية بسبب الدمار الذي لحق به وتخريبه كاملا وكان عبارة عن خرابة، وعندما تم اختياري لتولي المسئولية من الدكتورة صفاء الشريف وكيل وزارة الشباب والرياضة كنت مترددا في القبول لصعوبة تأهيل المركز، لكن بعض شباب العجمي كان لديهم حماسا لتولي المسئولية وإعادة المركز لسابق عهده، ولذلك قبلت المهمة".
ba2c6ae6f6.jpg
وأضاف:" عقب اعتماد التشكيل من الشباب والرياضة ومحافظ الإسكندرية، بدأنا في حملة لرفع القمامة والمخلفات التي كانت منتشرة بكافة أماكن المركز بمساعدة حي العجمي وإدارة النظافة والتجميل بالمحافظة، وكذلك دعم الإدارة المركزية للسياحة والمصايف".
fe74669784.jpg
كما أوضح شريف صلاح، أمين الصندوق، أنهم عندما تولوا مسئولية المركز كان هدفهم الأساسي كيفية إعمال المركز في ظل الإمكانيات المحدودة، مشيرا إلى أنهم من خلال التفاعل مع الأهالي والمجتمع المدني بالمنطقة الصينية وخارجها، تمكنوا من تركيب ابواب للمركز وإعادة إعمار المباني التي طالتها عملية التخريب، ثم توفير البنية الأساسية من مواسير صرف وأسلاك كهرباء وحمامات وصنابير مياه، ثم بعد ذلك دهان المباني بشكل لائق.
2a4723a62a.jpg
وفي نفس السياق قال أحمد صابر، نائب رئيس المجلس:" استطعنا في وقت قصير من إدارة حوار مجتمعي مع الأهالي المحيطين بالمركز وهو يقع في قلب مساكن الصينية وهي منطقة فقيرة وتحتاج اهتمام وتطوير، وبدأنا بأستخدام معارفنا، ووجدنا اهتمام من الأهالي والمشاركة معانا حتى لو كان بالتشجيع منهم أو بالكلمات، وبعد هذا الحوار بدأت الثقة من الأهالي فينا، فكان أول نشاط للمركز هو تكريم حفظة القرآن الكريم خلال الاحتفال بالمولد النبوي مع وزارة الأوقاف بالمسجد المقابل للمركز".
cc3db061a3.jpg
وأضاف محمد على، عضو مجلس الإدارة:" كل هذا كان يسير جنبا إلى جنب مع أنشطة المركز التي بدأت بسيطة ثم بدأت تنمو فكانت المشاركة في مسابقة الشطرنج بالشباب والرياضة وحصولنا على المركز الثاني في أول مشاركة، ثم توالت المشاركات في فروع مختلفة، كما أعلنا عن مسابقة في اللغة العربية وشارك فيها الكثيرون وكانت لجنه التحكيم متخصصة في هذا الأمر".
4f2e4d01cc.jpg
ومن جانبه طالب محمد عبدالكافي، عضو مجلس الإدارة، بتضافر الجهود لاستكمال تجهيزات المباني والأرضيات وملعب الكرة حتى يعمل المركز بالكامل ويتحقق حلم وأهالي المنطقة.
165dba6501.jpg
befe260219.jpg
90330bdbf9.jpg
وأكد عبدالله صبره، أحد الداعمين للمركز، أنه بدأ يبدي اهتمامه بالمركز بعد أن عرف أن هناك مجموعة من شباب حي العجمي تولت المسئولية به، مشيرا إلى أنه دعم المركز بتجهيز المباني وطلائها وشراء مستلزمات، وداعيا منظمات المجتمع المدني ورجال الأعمال بكافة أنحاء المدينة للمساهمة في استكمال ما بدأه الشباب بالمركز.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق