الوادى الجديد تبدأ مواجهة ظاهرة تسرب الفتيات من التعليم بالقرى

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل تبليغ حذف مشاركة الارباح

محافظ الوادي الجديد يطرح مناطق استثمارية لزراعة النخيل

أكد اللواء محمد الزملوط، محافظ الوادي الجديد، ضرورة مواجهة تسريب الفتيات من التعليم بالقري، وذلك بطرح حلول عاجلة بتوفير فصل للمرحلة الثانوية بأقرب مدرسة للقري المستهدفة، وكذلك توفير وسيلة انتقال وأماكن إقامة مجهزة للمغتربات بالمدن، وذلك بهدف التيسير عليهم، ولتخفيف العبء عن أسرهم، بالإضافة إلى منح الأسرة التي تدفع بأولادها لاستكمال التعليم حوافز مادية مجزية.

جاء ذلك خلال اجتماع المجلس القومي للسكان الذي انعقد صباح اليوم، بحضور جميع أعضاء المجلس، لمناقشة أهم القضايا المسببة للمشكلة السكانية والنتائج المترتبة عليها.

وشدد الزملوط على ضرورة تعاون المجلس القومي للسكان مع مديرية الشئون الصحية، لتكثيف قوافل موحدة تشمل مجالات اليوم الواحد والصحة الإنجابية على مستوى كافة القرى، بالإضافة إلى ضرورة إجراء حصر فعلي للفتيات المتسربات عن التعليم، وكذلك دراسة عاجلة عن الزواج المبكر، خاصة مركز الفرافرة، وذلك بهدف توصيل الخدمات للأسر المستهدفة بشكل متكامل.

وأستثني المحافظ الفتيات بقري أبو منقار والزيات والأربعين للالتحاق بالمدارس الثانوية، وتخصيص نسبة منهن لدخول التمريض، وذلك لخدمة أهاليهم بالقري من خلال عملهن بالوحدات الصحية بعد التخرج.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق