وزير النقل ونظيره السوداني يتفقدان ميناء السد العالي الدولي (صور)

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل تبليغ حذف مشاركة الارباح

وزير النقل ونظيره السوداني يتفقدان محطة السد العالي للسكك الحديدية

تفقد اليوم الإثنين، الدكتور هشام عرفات، وزير النقل، وحاتم السر على، وزير النقل والتنمية العمرانية السوداني، يرافقهما اللواء سعيد حجازى نائب محافظ أسوان، بعض المواقع الخدمية بمنطقة السد العالي، شملت محطة السكك الحديدية والمحطة التبادلية لنقل البضائع المجاورة لها، والميناء النهرى والبواخر وورش الصيانة والكهرباء والمخازن بميناء السد العالى الدولي.

وأكد الدكتور هشام عرفات ضرورة تكثيف الجهود وإعداد كافة الدراسات المطلوبة بالتنسيق مع الجهات المعنية والقطاع الخاص من أجل استغلال هذا الموقع الاستراتيجي الهام بالسد العالى وتحويله إلى منطقة لوجستية متكاملة تستخدم أحدث نظم الإدارة والتشغيل في ظل تمتع المنطقة بتنوع وسائل المواصلات سواء عبر أو القطارات أو البواخر والعبارات النيلية، مما يساهم في أن تكون هذه المنطقة اللوجستية نقطة انطلاق هامة لإحداث طفرة نوعية هائلة في حركة الصادرات والواردات ونقل البضائع والركاب بين والسودان ومنها إلى أفريقيا كلها.

وأضاف الوزير أنه خلال الفترة من مارس وحتى أكتوبر الماضى تم نقل 251 حاوية عبر السكة الحديد من ميناء الدخيلة بالإسكندرية وحتى أسوان بإجمالى 14 آلاف و400 طن عبارة عن ألواح شمسية وغيرها من المهمات المستخدمة بمشروع الطاقة الشمسية ببنبان.

وأشار إلى أنه جار التنسيق مع الهيئة العربية للتصنيع من أجل تصنيع ١٤٠ عربة مسطحة بمواصفات حديثة وبطاقة استيعابية وسرعات أكبر من العربات الحالية وبتكلفة تصل إلى 544 مليون لدعم آلية نقل الحاويات بالمحطة التبادلية.

وأوضح عرفات أن هناك خطة للوزارة لزيادة الاعتماد على السكك الحديدية لنقل البضائع من أجل تخفيف الضغط على الطرق البرية وضمان حمايتها واستمراريتها حيث تم خلال الـ 5 شهور الماضية نقل 9500 حاوية عبر السكك الحديدية على مستوى الجمهورية تتراوح أوزانها ما بين ٢٠ و٢٥ طنا، مما ساهم في توفير 19 ألف رحلة لنقل الحاويات عبر سيارات النقل الثقيل.

وخلال الجولة كلف وزير النقل مسئولى هيئة وادى النيل بسرعة تنفيذ خطة عاجلة وأخرى آجلة لتنمية وتطوير ميناء السد العالى بكافة منشآته ومعداته لتكون النموذج المثالى لتحقيق التكامل بين شطرى وادى النيل للنقل النهرى.

واختتم وزيرا النقل المصري والسوداني جولتهما بحضور اجتماع مجلس إدارة هيئة وادى النيل للملاحة النهرية، والذي يهدف إلى مناقشة كافة السبل والوسائل لتطوير عمل الهيئة، وتوقيع عقود وبروتوكولات تعاون مع شركات نقل متخصصة لدعم حركة نقل البضائع ورءوس الماشية بين مصر والسودان بما يساهم في تعزيز وتوطيد العلاقات وأواصر الأخوة والمودة بين البلدين الشقيقين.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق