مظاهرات فى البرازيل بسبب ضعف تعويضات ضحايا السد

اليوم السابع 0 تعليق ارسل تبليغ حذف مشاركة الارباح

حالة من الغضب هيمنت على قطاع كبير من البرازيليين بسبب الزيادة الكبيرة فى أعداد الضحايا، وتقاعس الشركة المسئولة عنه عن دفع التعويضات التى تعهدت بها لأسرهم، وكذلك وضع المزيد من الضمانات التى من شأنها زيادة عامل الأمان فى المستقبل.

الشموع لتكريم ضحايا السد
الشموع لتكريم ضحايا السد

 

ووصلت أعداد الضحايا المترتبة على انهيار السد إلى حوالى 110 شخص، بينما حوالى 228 أخرين فى عداد المفقودين، وسط تحذيرات من قبل قطاع كبير من الخبراء من انهيارات مماثلة فى نفس المنطقة، لتتحول القضية إلى أخطر كارثة من نوعها فى تاريخ البرازيل.

الغضب والحزن يهيمنان على المشهد بالبرازيل
الغضب والحزن يهيمنان على المشهد بالبرازيل

 

وساد الغضب بين المتظاهرين بسبب قيمة التعويضات الضئيلة التى تقدمها الشركة إلى أسر الضحايا، حيث لم يتجاوز 27 ألف دولار أمريكى. كانت محاكم العمل الحكومية قد جمدت أكثر من 219 مليون دولار أمريكى من أصول الشركة لتقديمها كتعويضات لأسر الضحايا

برازيليون يحتشدون للتظاهر بسبب أزمة السد
برازيليون يحتشدون للتظاهر بسبب أزمة السد
برازيليون يوقدون الشموع لتأبين الضحايا
برازيليون يوقدون الشموع لتأبين الضحايا
حالة من الحزن بين أسر الضحايا
حالة من الحزن بين أسر الضحايا
سيدة تبكى حزنا على أقاربها
سيدة تبكى حزنا على أقاربها
شموع لتكريم الضحايا واللافتات للمطالبة بتعويضات مناسبة لأسرهم
شموع لتكريم الضحايا واللافتات للمطالبة بتعويضات مناسبة لأسرهم
طفل يشارك فى تكريم ضحايا السد بوضع الشموع
طفل يشارك فى تكريم ضحايا السد بوضع الشموع
عدد من المتظاهرين
عدد من المتظاهرين
لافتة احتجاجية وضعها المتظاهرون وسط الشموع
لافتة احتجاجية وضعها المتظاهرون وسط الشموع
متظاهرون يحملون اللافتات ويضعون الشموع لتكريم الضحايا
متظاهرون يحملون اللافتات ويضعون الشموع لتكريم الضحايا
مواطنات يحملن الورود لتأبين الضحايا
مواطنات يحملن الورود لتأبين الضحايا
مواطنة برازيلية تشارك فى المظاهرة
مواطنة برازيلية تشارك فى المظاهرة
مواطنون داخل أحد الكنائس لتأبين الضحايا
مواطنون داخل أحد الكنائس لتأبين الضحايا

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق