تجدد الصدامات العنيفة فى بوليفيا احتجاجا على انتخابات الرئاسة

اليوم السابع 0 تعليق ارسل تبليغ حذف مشاركة الارباح

تجددت المصادمات وأعمال العنف فى بوليفيا احتجاجا على انتخابات الرئاسة، التى تؤكد فوز الرئيس إيفو موراليس فى الانتخابات الأخيرة.

وقال الدفاع البوليفى خافيير زاباليتا لشبكة "بات" ردا على سؤال حول مقتل الشخصين "الحقيقة هى أننا خسرنا أرواحا بشرية وهذا لا يمكن تعويضه".

وذكرت صحيفة "ال ديبى دى سانتا كروز" المحلية أن القتيلين هما رجلان يبلغان من العمر 48 عاما وستين عاما.

وسيبدأ مراقبون دوليون من منظمة الدول الأميركية فى 31 أكتوبر تحقيقا فى نتائج الانتخابات الرئاسية، على اثر إعادة انتخاب الرئيس إيفو موراليس الذى يحكم البلاد منذ 2006، من الدورة الأولى.

وبعد صدور نتائج جزئية أولية الاقتراع أوحت بأن البلاد تتجه نحو دورة انتخابية ثانية فى حدث غير مسبوق بالنسبة لموراليس، صدرت بعد أكثر من عشرين ساعة نتائج جديدة حسمت الفوز عمليا لموراليس، ما أثار غضب المعارضة وشكوك الأسرة الدولية.

وبعد خمسة أيام، أعلنت المحكمة الانتخابية العليا فوز موراليس بفارق أكثر من عشر نقاط عن خصمه، ما مكنه من فرض نفسه منذ الدورة الأولى.

أعمال العنف فى بوليفيا
أعمال العنف فى بوليفيا

 

المحتجين يشعلون النار فى الشوارع
المحتجين يشعلون النار فى الشوارع

 

تجدد المصادمات فى بوليفيا
تجدد المصادمات فى بوليفيا

 

جانب من العنف فى بوليفيا
جانب من العنف فى بوليفيا

 

عناصر من الشرطة فى بوليفيا
عناصر من الشرطة فى بوليفيا

 

متظاهر يحتمى من عنف شرطة بوليفيا
متظاهر يحتمى من عنف شرطة بوليفيا

 

متظاهر يضرب قنبلة الغاز بالقدم
متظاهر يضرب قنبلة الغاز بالقدم

 

متظاهر يلقى الغاز المسيل على الشرطة
متظاهر يلقى الغاز المسيل على الشرطة

 

متظاهر يهرب بطفلة جراء أعمال العنف
متظاهر يهرب بطفلة جراء أعمال العنف

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق