اكتشف العلماء طريقةً جديدة تضر الدهون بها الأوعية الدموية

انا اصدق العلم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

اكتشف العلماء طريقةً تسبب بها السمنة ضررًا مباشرًا بالشرايين، بالتالي تسهم في تطور أمراض القلب ، ما سيؤدي إلى اكتشاف أساليب جديدة لعلاج هذه الأمراض. وجد باحثون بريطانيون أن مرضى القلب الذين يعانون من السمنة تفرز دهون أجسامهم المحيطة بالشرايين كميات كبيرة من بروتين يدعى WINT5A، والذي له تأثيرات سُمية على الأوعية الدموية.

نُشر هذا البحث مؤخرًا في جريدة Science Translational Medicine.

اقترح الباحثون أن يكون هذا البروتين هدفًا لأدوية جديدة تُستخدم لعلاج أمراض القلب والوقاية منها، وفقًا للباحث الرئيس د.كارالامبوس أنتونيادز Dr. Charalambos Antoniades، برفيسور طب الجهاز الدوري في جامعة أوكسفورد.

يقول أنتونيادز: «لو تمكنا من تطوير علاج بمقدوره تعطيل إنتاج بروتين WINT5A من الخلايا الدهنية، أو تثبيط تأثيراته على جُدُر الأوعية الدموية، حينها سنتمكن منع أخطار السمنة وبالتالي منع النوبات القلبية والسكتات الدماغية».

أظهرت الدراسات أن الذين يعانون من السمنة يكونون أكثر عرضة لخطر الإصابة بأمراض القلب مقارنةً بالرشيقين. ووفقًا للجمعية الأمريكية لطب القلبACC، فإن هذا يرجع لأسباب غير مباشرة، إذ تعزز السمنة ظروفًا تؤدي إلى ظهور أمراض، مثل النوع الثاني من الداء السكري diabetes type II، وارتفاع ضغط الدم، وتوقف التنفس أثناء النوم Sleep Apnea.

لكن يُظهر الاكتشاف الجديد كيف تسبب السمنة ضررًا مباشرًا على الأوعية الدموية.

اعتمدت الدراسة على تحليل عينات دم مأخوذة من حوالي ألف مريض من المصابين بأمراض القلب، والذين خضعوا مؤخرًا لجراحات بالقلب. وجد الباحثون أن المرضى الذين يعانون من السمنة يكون لديهم مستويات عالية من بروتين WINT5A، الذي تفرزه الخلايا الدهنية المحيطة بالأوعية الدموية بكميات كبيرة.

كما أظهر المرضى الذين وُجدت في عيناتهم مستويات عالية من هذا البروتين، ترسبات في الشرايين خلال ثلاث إلى خمس سنوات، تتكون هذه الترسبات من الدهون والكالسيوم ومواد أخرى، وتسبب انسداد الشرايين، ما يؤدي إلى النوبة القلبية أو السكتة الدماغية.

لا يعني هذا الاكتشاف أن بروتين WINT5A هو المسبب الرئيسي والوحيد لأمراض القلب، لكن وفقًا لأنتونيدز، فقد وُجدت أدلة معملية على أن تعرض خلايا الأوعية الدموية لهذا البروتين، يؤدي إلى إنتاج الكثير من المواد الضارة التي تسبب تكون الترسبات.

راجع هذه الدراسة طبيبان أمريكيان مختصان في طب القلب، هما الدكتور بنجامين هيرشDr. Benjamin Hirsh والدكتور سليم فيراني Dr. Salim Virani.

يقول هيرش: «لا يرتفع هذا البروتين فحسب بشكل ملحوظ في مرضى السمنة؛ بل يسبب أيضًا تضررًا واضحًا في الأوعية الدموية».

كما يقول أن وجود بروتين WINT5A هو الطريقة التي تدمر السمنة من خلالها الأوعية الدموية،ث؛ لذا يعد هذا الاكتشاف خطوة مهمة نحو فهم الآلية التي تجعل السمنة ضارة.

يوافق فيراني على أهمية اكتشاف الرابط بين السمنة وأمراض القلب؛ لأن هذا سيساعدنا على إيجاد علاجات جديدة أكثر تخصصًا لهذه الأمراض، لكنه يؤكد على أهمية النظام الغذائي السليم والتمارين الرياضية، فلا يمكن أن تحل الأدوية محل نمط الحياة الصحي.

وأشار إلى أنه حتى فقدان القليل من الوزن يمكن أن يفيد صحة القلب. إضافةً إلى ذلك، يقول فيراني أن السمنة مرتبطة أيضًا بالمخاطر المتزايدة لأمراض أخرى، بما في ذلك بعض أنواع السرطان، لذا فإن السعي لتحقيق وزن صحي هو أمر مهم دائمًا.

وبغض النظر عن مقدار الوزن الذي تخسره، فإن نمط الحياة الصحي الذي يتضمن التمارين الرياضية بانتظام بإمكانه تعزيز صحتك الجسدية والعقلية، أو كما قال فيراني: «أن تكون بدينًا نشطًا خير من أن تكون بدينًا خاملًا».

يقول هيرش أن التحدي الأكبر هو إقناع الناس باتخاذ خيارات صحية وتجنب السمنة في المقام الأول؛ لأن هذا سيحقق فوائد أكبر بكثير مما يمكن لأي دواء أن يحققه.

مقالات ذات صلة:

النوبة القلبية

مرض القلب الاكليلي

هل هناك رابط بين دهون البطن وحجم الدماغ؟

ترجمة: مرتضى أحمد جبار

تدقيق: أكرم محيي الدين

المصدر

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة انا اصدق العلم ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من انا اصدق العلم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق