الفرق بين السمنة وزيادة الوزن والدهون الموضعية وطرق التخلص من الكرش

نجوم مصرية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

الحقيقة أن الرغبة في الشعور بالجمال والثقة بالنفس تقف خلف الكثير من تصرفات الإنسان والشعور بالسعادة هو الغاية الحقيقية من تلك التصرفات وإذا كان الأمر كله متعلق بالمشاعر والسعادة  فلابد من إدراك أن الشعور بزيادة الوزن أو السمنة ورؤية الترهلات والدهون تزداد حول الجسم ليس أحد تلك المشاعر الجيدة أو التجارب السعيدة التي يمر بها الإنسان.

زيادة الوزن والسمنة المفرطة والكرش والدهون المتراكمة

لا يمكن أن نعتبر زيادة الوزن نوع من أنواع السمنة التي هي أحد أخطر أمراض العصر الحالي وهي درجات تبدأ من السمنة إلى السمنة المرضية ثم السمنة المفرطة وهناك الدهون المتراكمة والسمنة الموضعية في بعض المناطق وفي البداية لابد من التفرقة بين كل تلك الأنواع.

زيادة الوزن

المقصود هنا هو زيادة الدهون في الجسم أو زيادة الوزن عن الحد المناسب أو الوزن المثالي، زيادة الوزن أمر طبيعي يحدث بين الحين والأخر مع التقدم في العمر وقلة الرياضة لفترة زمنية، أو مع الحمل والولادة والرضاعة، والعودة للجسم المثالي هنا تكون بسيطة من خلال إتباع نظام غذائي مناسب أو ممارسة بعض التمارين الرياضية وبشكل عام زيادة الوزن لا يعتبر مرض أو حالة مرضية ويمكن القول أن نسبة 20% من الدهون في الجسم هي النسبة الحرجة فما دون تلك النسبة يعتبر جيد ومناسب وما فوق الـ25% من الدهون في الجسم يعتبر سمنة.

السمنة

والسمنة حالة مرضية نابعة من زيادة الدهون داخل الجسم بنسبة أكبر من 25% ويتبعها زيادة في الوزن بشكل يعيق الجسم عن الأداء بوظائفه الحيوية المختلفة والأمر المزعج عن السمنة أنها تحتاج إلى متابعة طبية لتقديم العلاج وإتباع نظام غذائي محدد يتناسب مع الجسم لفترات طويلة والسمنة مشكلة ننصح دائما بعلاجها بمجرد ظهورها في البداية عند الشعور بالإرهاق او التعب أو التغير في الوظائف الحيوية أو يمكن تجنبها من الأساس بالحفاظ على مراقبة الجسم والوزن والتأكد من نسب الدهون في الجسم منخفضة.

الدهون المتراكمة في الجسم (الكرش)

هناك بعض المناطق في الجسم التي تتراكم فيها الدهون بشكل طبيعي بعض الإنزيمات والغدد الطبيعية مثل منطقة الأرداف عند السيدات ومنطقة الثدي ولكن هناك خلل قد يحدث في الإنزيمات أو في الهرمونات الطبيعية في الجسم مع زيادة الوزن وذلك يؤدي إلى تراكم الدهون في مواضع تعمل على تشوه الشكل العام مثل الكرش.

التخلص من الكرش

وهنا لابد من التعامل مع الدهون المتراكمة على إنها مرض وهي تسمى علميا السمنة الموضعية وغالبا ما تسبب إضطرابات نفسية وتكون مصدر إزعاج كبير خاصة عند السيدات ولكن التخلص من الكرش والتخلص من الدهون الموضعية يحتاج إلى معاملة مختلفة عن الدهون العادية في الجسم كله.

طرق التخلص من الدهون الموضعية

ظهرت بعض الأجهزة في الفترة الماضية التي تعتمد على الإشعاع الحراري للتخلص من الدهون الموضعية إلا أن تلك الأجهزة لا تكون مناسبة للدهون ذات النسب الكبيرة ويجب التعامل معها بشيء من الحذر، وهناك العديد من التقنيات الخاصة والمتبعة في المركز الصحية والنوادي الرياضية ولكن يجب كذلك التنبيه على عدم الانخراط في استخدام تلك الأجهزة والتقنيات دون طبية.

الخلاصة في التخلص من الدهون بعد الإصابة بالسمنة

والحقيقة أن التخلص من الدهون الموضعية يحتاج لمعرفة السبب أولا الذي سبب تراكم تلك الدهون فربما يكون السبب عضوي وربما كان السبب جيني أو بسبب خلل في الغدد وفي تلك الحالة يحتاج التخلص من الكرش والتخلص من الدهون الموضعية إلى تدخل طبي وإذا كان السبب غير ذلك فلابد من الإنضباط في السلوكيات الغذائية ومعرفة وعلاج العلة الحقيقية خلف تراكم الدهون ويمكن الإطلاع على النصائح الخاصة بالتخلص من الدهون نهائيًا.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة نجوم مصرية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من نجوم مصرية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق