أخطر من المخدرات والكحول .. فنجان قهوة الصباح !

الحكاية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

لا يستطع مدمنو القهوة والشاي بـ"حليب" بدء نهارهم بدون تناول جرعة مكثفة من الكافيين، كل شئ في اليوم مؤجل لبعد القهوة، ولكن أحدث الدراسات الروسية التي أجراها أطباء مكافحة الإدمان أكدت أن تناول أكواب القهوة صباحا تعادل تعاطي المخدرات وإدمان شرب الخمور.

وقال كبير الأطباء النفسيين وعلاج الإدمان في قسم الصحة في موسكو يفجيني بريون لوكالة "موسكو": "يمكن أن يؤدي تناول القهوة بانتظام إلى الإدمان، وإذا توقف الإنسان عن تناولها فجأة قد تحدث له أعراض انسحابية، وهي مجموعة من الأعراض التي تصيب الإنسان عند إقلاعه عن مواد كحولية، أو أدوية مخدرة، أو مخدرات".

ولفت إلى أن في تلك الحالات لا تلعب الكمية الدور الرئيسي في تأثير القهوة الضار، ولكن الاستهلاك المنتظم في تناولها.

وقال: "ما يقرب من 60٪ من أولئك الذين اعتادوا على شرب القهوة في الصباح، عند الامتناع عن شربها يعانون من الصداع، والنعاس، وتقلب المزاج الشديد، والقلق، والتهيج، وانخفاض الأداء".

وبحسب بريون، فإن في هذه الحالة، سيشعر الناس برغبة ساحقة في العثور على فنجان من القهوة الصباحية وشربها في أسرع وقت ممكن، ويمكن للأطباء ملاحظة أعراض مماثلة في الأشخاص الذين يعانون من إدمان المخدرات أو الكحول.

وأشار الطبيب النفسي إلى أن شرب القهوة بشكل منتظم بجرعات كبيرة، قد يؤدي إلى التحريض النفسي والتهيج بالإضافة إلى أعراض الإرهاق العقلي والجسدي. كما يواجه عشاق الكافيين أيضا عدم انتظام دقات القلب، وارتفاع ضغط الدم بجانب الغثيان.

وبحسب بريون، لا ينصح بتناول القهوة للأشخاص الذين يعانون من الصرع وزيادة التهيج العقلي، والأرق واضطرابات ضربات القلب والعديد من الأمراض الأخرى.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الحكاية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الحكاية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق